• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

برع في التمثيل والتلحين

عبدالعظيم عبدالحق أول من أدخل المقدمة الغنائية إلى المسلسلات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أغسطس 2017

القاهرة (الاتحاد)

عبدالعظيم عبدالحق من أهم الفنانين المصريين، لم تقتصر موهبته وعطاؤه على مجال فني واحد، فقد جمع بين التمثيل ببراعة، والتلحين والتأليف الموسيقى بجدارة، وترك رصيداً هائلاً من الأغنيات الجميلة الشجية التي غناها كبار مطربي ومطربات جيله.

ولد في 1 يناير 1905 في أبوقرقاص بالمنيا بصعيد مصر، لأسرة أرستقراطية عريقة، وفي المدرسة الابتدائية التقى مع مدرس الموسيقى «شحاتة»، وتعلم العزف على آلة الفلوت والآلات النحاسية، ثم على الآلات الإيقاعية، وحين بلغ الحادية عشرة التقى مع سيد درويش وغنى كل ما يحفظه من أغنياته، وأعجب درويش به وأثنى عليه، ورغم معارضة أهله انضم لفرقة أمين صدقي المسرحية كفرد كورس بأجر 8 قروش يومياً، ثم انضم لكورس محمود صبح، ثم زكريا أحمد، وبعد تخرجه في كلية الحقوق درس بالمعهد العالي للموسيقى المسرحية 1948 وكان عمره وقتها يقارب الأربعين، وتخرج 1952، وبدأ رحلته في الموسيقى والتمثيل بجوار عمله الحكومي الذي وصل فيه لمنصب مدير التفتيش المالي والإداري والمناقصات بوزارة العمل، ثم استقال وبدأ حياته الفنية بلحن «الصيادين» من كلمات مأمون الشناوي وغناء كارم محمود، ونجح اللحن نجاحاً لفت إليه الأنظار، ثم لحن «تحت الشّجر يا وهيبة» من كلمات الأبنودي وغناء محمد رشدي، وحققت الأغنية نجاحاً مدوياً، ثم لحن «وحدة ما يغلبها غلاّب»، و«سحب رمشه» و«حل السواقي» و«يا علي» و«حلواني» و«الفرحة تمت علينا» و«هدي الخطاوي» و«اتمد يا عمري اتمد» لمحمد قنديل، و«يا مشمش» لعبداللطيف التلباني، و«غاوي عتاب» و«في قلبي غرام» و«هدى» لمحمد عبدالمطلب، كما لحن لسعاد محمد وسيد إسماعيل وعائشة حسن وإسماعيل شبانة وأحمد سامي والمجموعة، ولحن الكثير من الأغاني الدينية، ومنها «بشاير» لسيد اسماعيل، و«رسول السلامة» لسيد مكاوي، و«فجر الإسلام» لفايدة كامل، و«في حب الله» لكارم محمود، و«ألفين صلاة عالنبي» لمحمد قنديل، والعديد من الروائع الإذاعية، ومنها أوبريت «عين الغزلان» و«المسامح كريم» و«الأستاذ رمضان»، ويعد أول من أدخل المقدمة الغنائية في المسلسلات، ووضع موسيقى مسلسلات ناجحة منها «&rlmالرحيل» و«هارب &rlmمن الأيام» و«الضحية» و«النصيب» و«القاهرة والناس» و«الشهد والدموع» و«عروس اليمامة» و«الساقية»، وأفلام «تحت سماء المدينة» و«مخلب القط»، واتجه للتمثيل في سن كبيرة، وشارك في أفلام «لصوص خمسة نجوم» و«الأراجوز» و«الدرجة الثالثة» و«المومياء» و«السيد البلطي» و«السمان والخريف» و«يوميات نائب في الأرياف» و«الإرهاب والكباب» و«عندما يأتي المساء» و«لمن تشرق الشمس»، وتوفي في 3 أبريل 1993.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا