• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

زار مستشفى الأطفال في ملبورن واطلع على خدماته

بالهول الفلاسي ينوه بجمع البحوث المبتكرة والرعاية الصحية الراقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أغسطس 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير الدولة لشؤون التعليم العالي أهمية الجمع بين البحوث المبتكرة وتقديم رعاية صحية راقية.

جاء ذلك لدى ترؤس معاليه وفداً لزيارة مستشفى الأطفال الملكي في ملبورن في خطوة تهدف للاحتفاء بمبادرة عام الخير، برفقة سعيد القمزي القنصل العام للدولة في ملبورن وروضة المنصوري، الملحق الثقافي الإماراتي في أستراليا.

وقام الوفد الذي ضم مجموعة من طلبة الطب الإماراتيين المبتعثين في أستراليا، بزيارة المرضى والتحدث معهم ومع أسرهم، وتقديم ألعاب تعليمية لهم وتبادل القصص والأحاديث عن تطلعاتهم المستقبلية.

وقال الدكتور أحمد بالهول: «تأتي هذه الزيارة في إطار جهود دولة الإمارات العربية المتحدة خلال عام الخير ونحن نشعر بامتنان كبير لمستشفى الأطفال الملكي لإتاحته هذه الفرصة لنا بزيارة هذا الصرح المميز ولقاء المرضى الذين أسعدونا بأروع مشاعر الإيجابية والتفاؤل، وألهمونا بطموحاتهم وتطلعاتهم الشخصية والمهنية».

وأضاف معاليه: «أبهرتني قدرة المستشفى على الجمع بين البحوث المبتكرة وتقديم خدمات الرعاية الصحية عالية الجودة مع التركيز على احتياجات المرضى باعتبارهم الأولوية الأساسية. كما أنني أشعر بسعادة كبيرة لحصول طلابنا على هذه الفرصة المميزة وانضمامهم إلى وفد الدولة في هذه الزيارة، وأدعو بقية الطلبة الإماراتيين هنا أن يحذو حذوهم للاطلاع على الخدمات التي يقدمها المستشفى والاستفادة من تجربة مفيدة للغاية على المستويين العلمي والإنساني». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا