• الثلاثاء 30 ذي القعدة 1438هـ - 22 أغسطس 2017م

أكدوا أن قراراتها شكلت ضربة قوية للدوحة التــي خرجــت من الاجتماعات صفر اليدين

خبراء سعوديون في سلامة الطيران الدولي: «الايكاو» أفشلت مخططات قطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أغسطس 2017

عمار يوسف (الرياض)

أجمع خبراء متخصصون في الطيران المدني ومحللون سياسيون، على أن رفض مجلس المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) تسييس قطر لأزمتها مع الملاحة الجوية، شكل ضربة قوية للدوحة التي خرجت من الاجتماعات صفر اليدين بعد أن فشلت مرة أخرى في تسيس وتدويل الأزمة التي تسببت فيها مع جيرانها نتيجة تمسكها برعاية الإرهاب وإيواء الإرهابيين، وعدم إبداء أيّ رغبة حقيقية وفعلية لمراجعة سياساتها.

وأضافوا في تصريحات لـ «الاتحاد» أن المنظمة أثبتت من خلال قرارها الرافض لإقحام السياسة في القضايا الفنية التي نظرت فيها بناء على طلب الدوحة، أنها منظمة دولية محايدة، مارست مهامها في هذا الملف بمهنية عالية، مؤكدين في الوقت ذاته الكفاءة العالية لوفود الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب خلال اجتماعات المنظمة التي عقدت للنظر في الشكوى القطرية من قيام الدول الداعية لمكافحة الإرهاب بمنع مرور طائرات قطر فوق أجوائها، حيث ثمّنت منظمة الإيكاو تعاون مصر والسعودية والإمارات والبحرين في مجال السلامة الجوية.

وكانت وفود كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية، قد قدمت خلال الاجتماعات ورقة عمل مشتركة، تضمنت الإجراءات التي تم اتخاذها بالتعاون مع مكتب الإيكاو الإقليمي بالقاهرة من أجل تعزير السلامة الجوية فوق المياه الدولية بإقليم الشرق الأوسط، والتي تضمنت فتح تسعة مسارات جوية إضافية لتخفيف الضغط عن المسارات الحالية فوق المياه الدولية، ولكن من دون السماح للخطوط القطرية بالمرور فوق أجوائها السيادية إطلاقاً، حيث لقيت الورقة استحسان أعضاء المجلس الذي أشاد بروح التعاون بين دول المنطقة على مستوى الفنيين في الطيران المدني.

وقال عبد الحكيم بن محمد التميمي، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني السعودي، إن أجواء المملكة السيادية لا تزال مغلقة أمام الطائرات المسجلة بقطر، وهو ما أكده أيضاً رؤساء هيئات الطيران المدني في بقية الدول المقاطعة لقطر.

وأوضح التميمي أن أعضاء المجلس أثنوا على الخطوات التي قامت بها الدول الأربع من فتح مسارات طوارئ جديدة تساعد في انسيابية الحركة الجوية فوق أعالي البحار، مؤكداً أن ممرات الطوارئ هي ممرات مؤقتة يتم تأسيسها في الحالات الاستثنائية، وعند ارتفاع الحركة الجوية في منطقة محدودة المساحة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا