• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

الشقق ذات الغرفة في «الريم» تبدأ من 700 ألف درهم والغرفتين من 900 ألف في «الغدير» و«الريف»

الأسعار التنافسية لعقارات أبوظبي تجذب شرائح جديدة من المستثمرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أغسطس 2017

سيد الحجار (أبوظبي)

استقطب القطاع العقاري في أبوظبي شرائح جديدة من المستثمرين، مع توافر وحدات بأسعار تنافسية في عدد من مناطق التملك الحر في الإمارة، حسب مسؤولين في القطاع ومتعاملين بالسوق.

وقال هؤلاء لـ «الاتحاد»، إن طرح عدد من المشاريع الجديدة في أبوظبي بأسعار مناسبة، لاسيما للعملاء من ذوي الدخل المتوسط، فضلاً عن انخفاض الأسعار في بعض المشاريع القائمة، شجع عدداً كبيراً من المستثمرين على التوجه لشراء العقارات في العاصمة.

وحسب رصد لـ «الاتحاد»، تتوافر في جزيرة الريم استوديوهات تبدأ من 400 ألف درهم، وشقق مؤلفة من غرفة واحدة تبدأ من 700 ألف، وغرفتين بنحو 1,15 مليون، وثلاث غرف بقيمة 1,6 مليون، فيما ترتفع الأسعار بناء على المساحة والموقع والإطلالة.

وفي جزيرة ياس، تتوافر أستوديوهات بنحو 800 ألف درهم في مشروع «مايان»، وشقق مؤلفة من غرفة واحدة بـ 1,2 مليون في «أنسام»، وغرفتين بقيمة 1,7 مليون، وثلاث غرف بـ 1,9 مليون درهم. كما تتوافر في شاطئ الراحة استوديوهات تبدأ من 900 ألف درهم في مشروع «الهديل»، وشقق ذات غرفة واحدة بنحو 1,1 مليون في «الزينة» و«المنيرة»، وذات غرفتين بقيمة 1,65 مليون، درهم وثلاث غرف بـ 2,2 مليون درهم.

وتتوافر في جزيرة السعديات أستوديوهات بقيمة 680 ألف درهم في مشروع «سوهو سكوير»، وشقق ذات غرفة واحدة بقيمة مليون درهم بمشروع «بارك فيو»، وغرفتين بقيمة 1,5 مليون، وثلاث غرف بنحو 2,25 مليون.

كما توفر بعض المشاريع مثل «الريف» و«الغدير» وحدات سكنية بأسعار منخفضة، حيث يبدأ سعر الأستوديو في «الغدير» من 450 ألفاً، والغرفة من 650 ألفاً، والغرفتين 900 ألف، والثلاث غرف، بينما يبدأ سعر «الاستوديو» في «الريف داون تاون» من 650 ألفاً، والشقة ذات الغرفة بـ 800 ألف، والغرفتين 950 ألفاً، والثلاث غرف 1,25 مليون.

وتظهر الأسعار الحالية للعقارات في أبوظبي تراجعاً مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، لاسيما في جزيرة الريم إذ كانت أسعار «الاستوديوهات» في «الريم» تبدأ من 500 ألف درهم خلال الفترة ذاتها من 2016، والغرفة من 850 ألفاً، والغرفتين من 1,25 مليون، والثلاث غرف 1,9 مليون، بينما تراجعت الأسعار بمعدلات طفيفة تتراوح بين 50 و100 ألف درهم، في معظم الوحدات في شاطئ الراحة، والريف، والغدير، فيما شهدت الأسعار استقراراً نسبياً في جزيرتي «ياس» و«السعديات».

تحسن نسبي

وقالت عبير نديم المدير العام لشركة «ايسترن ساندس» رمال الشرق للعقارات، إن هناك تحسناً نسبياً في أداء السوق العقاري في أبوظبي خلال الربع الثاني من العام الحالي، وهو ما ظهر جلياً في بيع شركة الدار العقارية لكامل وحدات مشروع «ذا بردجز» في جزيرة الريم فور طرحه خلال شهري أبريل ومايو الماضيين.

ولفتت إلى زيادة الطلب على شراء العقارات الجاهزة في جزيرة الريم، لاسيما من الأفراد الراغبين في السكن، فيما تستقطب المشاريع المباعة على الخريطة الراغبين في الاستثمار، بيد أنها أشارت إلى أن معدلات الطلب لا تزال دون مستوياتها المرتفعة قبل نحو عامين.

وذكرت نديم أن أسعار بعض الشقق المؤلفة من غرفتين في الريم تراجعت من 1.8 مليون درهم العام الماضي، لتتراوح حالياً بين 1,4 و1,7 مليون، لافتة إلى تراجع الأسعار بنسب أكبر بمشروع حدائق الراحة.

وحسب تقرير صادر عن شركة استيكو للاستشارات العقارية مؤخراً، تتراوح أسعار الشقق في المارينا سكوير بجزيرة الريم بين 1150 و1300 درهم للقدم المربعة، وفي البندر بشاطئ الراحة بين 1400 و1800 درهم، والمنيرة 1300 و1400 درهم، والزينة 1100 و1350، والريف داون تاون 800 و1050 درهما، وأبراج صن وسكاي بالريم 1270 و1450، وأبراج البوابة 1250 و1400، وشاطئ السعديات ريزيدنس 1350 و1500، فيما يتراوح سعر القدم المربعة في أبراج هيدرا في مدينة الأضواء في الريم بين 850 و1100 درهم.

وأوضح التقرير أن قيمة مبيعات الشقق في أبوظبي، خلال الربع الثاني من 2017، انخفضت بنسبة 4% على أساس ربع سنوي، وبنسبة 8% على أساس سنوي، وتحسن نشاط المبيعات بشكل هامشي منذ بداية العام، حيث قدم المطورون أسعاراً أكثر تنافسية. وعلاوة على ذلك، حقق الطلب على بعض المشاريع قيد التطوير، مثل ممشى السعديات و«ذا بردجز» في جزيرة الريم نتائج جيدة من حيث المعاملات العقارية.

وأوضح التقرير أن الربع الثاني من هذا العام شهد تسليم نحو 6 آلاف شقة سكنية في أبوظبي، ومن المتوقع تسليم أكثر من 2000 وحدة إضافية خلال الأشهر الستة المقبلة، مما يزيد من الضغط على الأسعار.

وقال جون ستيفنز، المدير التنفيذي لشركة «استيكو»: شهدت مدينة أبوظبي إطلاق العديد من المشاريع الرائدة والراقية، مثل جواهر السعديات في جزيرة السعديات ومارينا سنسيت باي (في منطقة مارينا مول)، وسجلت مستويات جيدة من الطلب بسبب النقص العام في المشاريع ذات الجودة العالية في أبوظبي. وإضافة إلى ذلك، لا تزال المشاريع الجديدة في جزيرة ياس وجزيرة السعديات تحقق طلباً قوياً مدعوماً بدوافع الطلب الحالية مثل المدارس والمرافق الترفيهية والمراكز التجارية.

المشاريع القائمة

بدوره، أكد أحمد صلاح ربيع مدير شركة بلاتينيوم هوم للعقارات، أن الأسعار المنخفضة للوحدات السكنية في المشاريع الجديدة في أبوظبي استقطبت شرائح جديدة من المستثمرين، موضحاً أن انخفاض أسعار بعض المشاريع القائمة شجع كذلك عدداً من العملاء الجدد على التوجه لشراء العقارات بغرض السكن، ومن ثم توفير قيمة الإيجار.

وأضاف أن تراجع الأسعار مع توافر طريقة سداد مرنة تتيح سداد 30% طوال فترة الإنشاء، والتي لا تقل عن عامين، تشجع المستثمرين على الشراء، لاسيما مع إمكانية الحصول على تمويل لبقية القيمة عند التمويل أو بيع الوحدة بسعر مرتفع مع بدء التسليم.

ووفقاً لتقرير أصدرته شركة تشيسترتنس للعقارات مؤخراً، انخفض متوسط أسعار مبيعات الشقق بنسبة 3% خلال الربع الثاني من العام الحالي، وشهدت الشقق في جزيرة الريم أكبر انخفاض بنسبة 7% مع تراجع الأسعار من 1363 درهماً للقدم المربع إلى 1273 درهماً للقدم المربع. فيما كانت منطقة الغدير الوحيدة التي شهدت ارتفاعاً في الأسعار بنسبة 4% لتصل إلى 1050 درهماً للقدم المربع.

وانخفض متوسط ​​أسعار بيع الفلل بنسبة 4% في الربع الثاني، وسجلت منطقة مدينة خليفة أكبر انخفاض بنسبة 10% من 832 درهماً للقدم المربعة إلى 747 درهماً للقدم المربعة. وشهدت مناطق الغدير والريف انخفاضاً بنسبة 2% فقط من 904 دراهم للقدم المربعة إلى 708 دراهم للقدم المربعة، فيما انخفضت الأسعار في حدائق الراحة بنسبة 3% إلى 821 درهماً للقدم المربعة.

وقالت إيفانا غازيفودا فوسينيتش، رئيس قسم الاستشارات والبحوث في شركة تشيسترتنس الشرق الأوسط: نتوقع استمرار حالة الضغط على الأسعار خلال الفترة المتبقية من العام بسبب الأوضاع الاقتصادية وإطلاق العديد من المشاريع السكنية الجديدة وانخفاض الطلب بشكل عام.

زيادة الطلب

أشار عمار ناصر الدين المدير العام لشركة بيور هوم إلى زيادة الطلب على شراء العقارات في بعض المشاريع، لاسيما في جزيرة ياس، مثل «ياس ايكرز» و«وست ياس» و«أنسام» و«مايان»، فضلاً عن «ذا بردجز» في الريم، والذي شهد مبيعات غير مسبوقة، ساهمت في ارتفاع أسعار البرج الثالث من المشروع، والذي طرح خلال مايو الماضي، بنسبة 5%، وذلك عقب بيع أول برجين خلال أبريل.

ولفت إلى أن الأسعار التنافسية وطريقة السداد المرنة، فضلاً عن توافر مساحات متنوعة وكبيرة، ساهمت في زيادة مبيعات العقارات بعدد من المشاريع في أبوظبي.

وذكر ناصر الدين أن أسعار «الاستوديوهات» الفاخرة في جزيرة الريم تبدأ من 600 ألف درهم، والشقة ذات الغرفة من 1,1 مليون، والغرفتين 1,5 مليون، والثلاث غرف.

وحسب تقرير صادر عن شركة «جيه إل إل» مؤخراً، تراجعت أسعار بيع الشقق في أبوظبي بنحو 4% خلال الربع الثاني من 2017، مقارنة بالربع الأول من العام ذاته، فيما تراجعت أسعار الفلل بنحو 1% فقط خلال الفترة ذاتها.

وكشف التقرير، عن تراجع أكبر في أسعار المبيعات على أساس سنوي، حيث انخفضت مبيعات الشقق بنحو 14% خلال الربع الثاني من 2017، مقارنة بالربع الثاني من 2016، والفلل بنحو 8% خلال الفترة ذاتها.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 
 
الأكثر قراءة أخبار ذات صلة
الأكثر إرسالاً