• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

مشكلة «لوجيستية» تعطل إجلاء «سرايا الشام» إلى سوريا

الجيش اللبناني يتسلم صواريخ أميركية ذكية والمعركة ضد «داعش» قد تنطلق غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أغسطس 2017

بيروت (وكالات)

أفادت تقارير صحيفة في بيروت، أن الجيش اللبناني أكمل تحضيراته العسكرية واللوجستية لبدء المعركة ضد «داعش» في جرود القاع ورأس بعلبك، في عملية وصفت بأنها ستكون «خاطفة» كاشفة تسلم الجيش نفسه صواريخ ذكية أميركية ستمكنه من استهداف مواقع التنظيم الإرهابي في التلال العليا من الجرود. وذكرت المصادر نفسها، أن الجيش اللبناني سيخوض المعركة بالفوج المجوقل المختص، وفوج المغاوير البري، إضافة إلى مشاركة 3 ألوية للدعم البري وإسناد مدفعي كبير من قطعات صاروخية وراجمات صواريخ ومدفعية مركزة. وحسب التقارير الصحيفة، سيقوم الجيش اللبناني بعملية خاطفة وسريعة من خلال قوة ضاربة بالتنسيق مع الجيش السوري النظامي ومسلحي «حزب الله». كما سيكون للطيران الحربي اللبناني والسوري دور كبير في العملية من خلال حماية القوات المتقدمة والمهاجمة، حسب التقارير الإعلامية التي رجحت انطلاق العملية غداً الاثنين.

وفي تطور متصل، تعطل أمس، تنفيذ اتفاق عودة مجموعة من اللاجئين السوريين ومقاتلين من المعارضة من لبنان إلى سوريا، وهو ما أرجعته وحدة الإعلام الحربي التابعة «لحزب الله» إلى مشكلة «لوجيستية». ووفقاً للاتفاق الذي كشفه اللواء عباس إبراهيم المدير العام للأمن العام اللبناني، كان من المقرر نقل نحو 300 مقاتل من جماعة «سرايا أهل الشام»، إضافة إلى 3 آلاف لاجئ إلى سوريا أمس. وقال مصدر لبناني طلب عدم ذكر اسمه إن محادثات تجرى لحل المشكلة دون ذكر طبيعتها.