• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م
  10:39    المبعوث الاميركي :حكومة الوحدة الفلسطينية يجب ان تعترف باسرائيل وتنزع أسلحة حماس         11:07    محمد بن راشد:سنعلن اليوم عن تعديل وزاري في حكومة الإمارات، تجديدًا للدماء وتحفيزا للتغيير واستعدادا للمرحلة المئويةالمقبلة في مسيرة دولتنا        11:12    مقتل 43 جنديا افغانيا في هجوم على قاعدتهم    

والد الشهيد: فخور باستشهاده ومستعد للمزيد من التضحيات

العين تشيّع شهيد الوطن أحمد البلوشي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أغسطس 2017

عمر الحلاوي (العين)

شيّعت جموع غفيرة من المواطنين وسكان مدينة العين وضباط القوات المسلحة، وجميع الأهل والجيران والأصدقاء، بعد صلاة عصر أمس، شهيد الوطن والواجب، الشهيد النقيب أحمد خليفة سالم البلوشي في موكب مهيب، حيث أدت الجموع صلاة الجنازة التي أقيمت في مسجد الشهيد، وأجريت مراسم الدفن في مقابر المطاوعة، حيث توافدت أعداد كثيفة من المواطنين لتشييع الفقيد وأداء واجب العزاء في منزل والده في منطقة الطوية بالقرب من مدرسة المدار.

وامتلأت الباحة الداخلية والخارجية لمسجد الشهيد بالمصلين، حيث شاركت شرطة المرور في تنظيم حركة سيارات المشيعين، كما وصل زملاء الشهيد في القوات المسلحة إلى المسجد منذ وقت مبكر مع الجثمان، ورافقوا الشهيد حتى اكتمال مراسم الدفن، ليتوجهوا بعدها إلى مجلس العزاء.

وألقى خطيب مكلف من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وأحد أفراد القوات المسلحة، كلمة قبل الصلاة، عدد فيها مآثر الشهيد وفضل الاستشهاد، مثمناً دور جنود القوات المسلحة الذين تركوا بلادهم وأهلهم ولبوا نداء الواجب والدين.

وقال شقيق الشهيد، محمد خليفة البلوشي لـ«الاتحاد»: «الشهيد كان طيب الأخلاق، محباً لوطنه، يعشق القوات المسلحة، متميزاً بين زملائه، يعلق جميع الأوسمة التي نالها في المنزل، وكانت الابتسامة لا تفارقه، كان متواصلاً مع الأهل، ويؤمن بعمله، كان دائماً مستعداً لتلبية نداء الوطن لا يتأخر حينما يتم استدعاؤه»، ولفت إلى أن شقيقه كان مدرسة في الوطنية رغم صغر سنه، لكنهم تعلموا منه الكثير.

وأوضح سالم خليفة البلوشي، شقيق الشهيد، أن الشهيد التحق بالقوات المسلحة في عام 2007، وكان متميزاً في دفعته، حيث نال عدداً كبيراً من الأوسمة، وفي مجالات عسكرية ورياضية عدة، وكان على درجة عالية من الالتزام والانضباط وعنواناً للجندي الإماراتي الملتزم المحب لوطنه، مضيفاً أن الشهيد عشق العسكرية من والده المقدم معاش خليفة سالم البلوشي، وكذلك عمه سعيد سالم البلوشي، ضابط متقاعد بالقوات المسلحة، ولفت إلى أن شقيقه يبلغ من العمر 27 عاماً ولم يتزوج بعد، ولديه ثلاثة أشقاء وترتيبه الثاني، ولفت إلى أن الأسرة تلقت منه صوراً في حوالي الساعة الواحدة ظهر يوم الجمعة الماضي. وثمن أخلاق الشهيد وتعامله مع الجميع وتواصله مع الأهل وحبه للجندية والعسكرية التي أمضى فيها عشر سنوات. وقال والد الشهيد بعد اكتمال مراسم الدفن في مقابر المطاوعة، إنه فخور باستشهاد ابنه، ولديه ثلاثة أبناء آخرين على استعداد للذود عن الوطن، وجميعهم على خط النار للدفاع عن أرضهم وتلبية نداء القيادة الرشيدة. وكان الشهيد النقيب أحمد خليفة البلوشي قد بعث برسالة إلكترونية إلى أهله وأصدقائه يودعهم فيها تلقت «الاتحاد» نسخة منها من شقيقه، وكانت مفعمة بالعاطفة والمودة، ويؤكد فيها حرصه على تلبية نداء الوطن والواجب وطاعة وأولياء الأمر، طالباً منهم السماح والغفران. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا