• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  10:17     شرطة بنجلادش تبحث عن عائلة المشتبه به في تفجير نيويورك         10:32    إجازة رأس السنة الميلادية للحكومة الاتحادية يومي 31 ديسمبر و1 يناير    

«مدمن العمل».. مخلص يحتاج إلى علاج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أغسطس 2017

برلين (وكالات)

أكدت أوته راداماخر، الطبيبة النفسية والأستاذة في كلية الإدارة في هامبورج أن الأشخاص الذين لا يطيقون البقاء هامدين من دون فعل أي شيء قد يكونوا مدمنين للعمل، موضحة أن «إدمان العمل» هو إدمان مشابه للاعتماد على المسكرات أو القمار.

وتقول: أكبر إشارة هو متى انتاب هذا الشخص شعور سيئ، إذا لم يكن لديه ما يفعله، مضيفة أن هناك علامات أخرى هي عندما تقوم بأعمال إضافية بانتظام أو عندما تأخذ العمل معك إلى المنزل.

وتضيف: إذا كان المرء يميل للأعمال الإضافية فعليه إفساح مزيد من المجال في حياته لأشياء خارج نطاق العمل.. ويمكن أن يكون الأصدقاء وأفراد الأسرة بمثابة أداة تحذير مبكرة. فمن المهم رصد الإدمان في مرحلة أولية، لأنه بمجرد الإصابة بهذه الحالة، فستحتاج إلى علاج احترافي للخروج منها».

وأشارت دراسة إلى أن هناك الكثير من الموظفين الذين يستمتعون بالتفكير المتواصل في العمل، حتى أثناء التواجد في المنزل، حيث يمضون أكثر من الساعات المطلوبة للوظيفة، وأن ذلك يجعلهم في سعادة غامرة، أكثر من تواجدهم في منتجع سياحي تتوافر فيه معظم الخدمات التي يتمناها غيرهم، وفي الوقت نفسه وصفتهم الدراسة بالمخلصين لعملهم أكثر من غيرهم، ممن يجيدون الحديث والترويج لأنفسهم في الاجتماعات أكثر من تركيزهم على العطاء والإنتاج، موضحةً أن هناك صنفين من الموظفين «قول من دون عمل» و «عمل من دون قول».

ونصحت الدراسة مدمني العمل بحسن توزيع الوقت بين العمل وحياتهم الخاصة، وإلا سيجدون أنفسهم فريسة للإرهاق والشعور بالتعب، مما يرتب عليه أعباء صحية قد تحول دون استمرارهم في عملهم الذي يحبونه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا