• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

«الغثيان» يرتبط بتشويش كهرباء الدماغ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أغسطس 2017

برلين (د ب أ)

كشف الطبيب توماس يلينك، المدير الطبي في مركز برلين للسفر والطب الاستوائي أن من بين طرق الحيلولة دون الإصابة بدوار الحركة أو تقليله، الحصول على قسط كاف من النوم وتجنب المأكولات الثقيلة والدهنية والحمضية في الساعات السابقة على السفر، وعدم القراءة خلال السفر، وتركيز النظر على أشياء بعيدة نسبياً.

وكشف أن «دوار الحركة» ليس مرضاً حقيقياً مثل الإنفلونزا، مثلاً، إنما هو متعلق بقصر الدائرة الكهربائية عندما يستقبل الدماغ رسائل متضاربة بشأن الحركة وموضع الجسم في الفضاء، وهذا يشوش الدماغ ما ينتج عنه غثيان، سواء داخل السيارة أو في الطائرات والسفن.

وقال: تأتي الرسائل المتضاربة من العينين ومركز التوازن في الأذن الداخلية ومستقبلات الضغط في الجلد إلى جانب العضلات والمستقبلات الحسية المشتركة.

وقال يلينك: عندما نجلس في سيارة متحركة، مثلاً، فنحن نتحرك بشكل سلبي، وبعبارة أخرى، رغم أننا نتقدم في الطريق بالسيارة فإن أجسامنا ما زالت ثابتة. إننا نرى المنازل والأشجار تمر بجانبنا سريعاً ويحس مركز التوازن بحركات السيارة في حين أن المستقبلات في جلدنا والعضلات والمفاصل تخبر العقل أننا لا نتحرك، ويصبح الدماغ مشوشا ويحفز إنتاج كميات أكبر من هرمونات الإجهاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا