• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

أيادي العطاء

سفراء الإمارات للتطوع يخففون معاناة المحتاجين في أفريقيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 أغسطس 2017

أبوظبي (الاتحاد)

شارك عدد من المتطوعين الشباب من أبناء الإمارات في برنامج سفراء الإمارات للتطوع في تنفيذ العديد من الفعاليات التطوعية التعليمية والصحية والمجتمعية والثقافية في القارة الأفريقية من خلال خمسة آلاف ساعة تطوع في الصومال والسودان والزنجبار ومصر ساهمت بشكل فعال في التخفيف من معاناة الأطفال والمسنين، بمبادرة من زايد العطاء  بمناسبة اعتماد عام 2017 عاماً للخير.

ويأتي برنامج سفراء الإمارات للتطوع في إطار حملة العطاء المليونية التي دشنت مسبقاً عام 2000، بمبادرة من زايد العطاء بهدف استقطاب الكوادر الشابة من مختلف فئات المجتمع وتمكينهم من المشاركة الفعالة في العمل التطوعي بمختلف مجالاته محلياً وعالمياً.

وأكد الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء أن أبناء الإمارات قدموا نموذجاً مميزاً في مجال العمل التطوعي والعطاء الإنساني يحتذى به محلياً وعالمياً، وأشار إلى أن حملة العطاء المليونية استطاعت أن تستقطب الشباب وتمكنهم من المشاركة في البرامج التطوعية في مختلف المجالات التعليمية والصحية والثقافية محلياً وعالمياً، لتعزيز روح التطوع والاستفادة من طاقات المتطوعين في تلبية احتياجات المجتمعات، خصوصاً فئات الأطفال والمسنين لتقديم صورة مشرقة عن شباب وفتيات الإمارات، بما يعكس المستوى الحضاري الذي وصلوا إليه بفضل التنشئة الوطنية والتعليم الأكاديمي والمهارات العالية التي يتمتعون بها، لتمثيل الوطن في المحافل الدولية سفراء للإمارات في العمل التطوعي والعطاء الإنساني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا