• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

مع التقدم العلمي الهائل... لماذا لم نقض على السرطان حتى الآن؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يناير 2017

واشنطن (الاتحاد نت)

نجح علماء الطب في تحقيق إنجازات كبيرة في طريق الحد من أعداد الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والسكتة الدماغية ولكن لماذا لم يتم تحقيق نفس النجاح مع مرض السرطان؟

فرغم مرور أربعة عقود من الحرب ضد ذلك المرض الخبيث وإنفاق مئات المليارات من الدولارات، ما يزال 600 ألف شخص يموتون سنوياً في الولايات المتحدة وحدها بسببه، بالإضافة إلى أعداد هائلة في بلدان أخرى. ولذلك من المنطقي أن نسأل: لماذا فشل العالم في علاج السرطان حتى الآن؟

الإجابة قدمتها مجلة «الإيكونوميست» البريطانية في تقرير لها فسرت فيه أن السبب الرئيسي وراء صعوبة علاج السرطان هو عدم إدراك العلماء حتى الآن للآليات الجزيئية الكامنة التي تحركه.

فعلى الرغم من استخدام العلاجات الكيميائية منذ الحرب العالمية الثانية لوقف نمو سرعة تقسيم الخلايا، ومنها الخلايا السرطانية، لم يتوصل العلم حتى الآن إلى سبب حدوث السرطان أو لماذا تعمل تلك العلاجات غالباً لفترة مؤقتة فقط.

ومع التقدم الكبير في العلم وتحقيق خطوات مهمة في اتجاه فهم بيولوجيا الخلايا وعلم الوراثة، نجح العلماء في تطوير عدد متزايد من العلاجات الموجهة التي تم تصميمها لاستهداف سمات محددة بعينها للخلايا السرطانية.

ومع استخدام تلك العلاجات جنباً إلى جنب مع العلاج الكيماوي والجراحات والعلاج الإشعاعي، شهدت السنوات الأخيرة زيادة في معدلات النجاة بين مرضى السرطان، كما لم تعد سرطانات الأطفال والثدي بالأمراض المخيفة مثلما كانت في الماضي. ... المزيد

     
 

مرض السرطان

إنه فعلا لغز محير, أعتقد انه علي علماء ومفكرين العالم الإسلامي أن يتخذوا خطوات جاده للتصدي لهاذا المرض الذي أثخن في البشريه علي مر السنين, فهناك كما تعلمون مصالح ماديه كبيره جدا علها تحول دون توصل الغرب للدواء الشافي لهذا المرض. المسلمون هم أعتقد من سيتوصل للعلاج وهم في الأغلب مدعوين ومحصنين من الشر الأسود الذي يسيطير علي أخوانهم في الطرف الأخر

سعيد غواص | 2017-01-26

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا