• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  10:31    بوتين والعاهل السعودي يؤكدان أهمية تعزيز تنسيق تحركات البلدين بشأن أسواق الطاقة    

المساهمة بـ2.5 مليون درهم لصالح حملة «لأجلك يا صومال»

«اتصالات»: مبادرات «عام الخير» تدعم مسيرة التنمية الشاملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أغسطس 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

تساهم مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» في مبادرات «عام الخير» عبر فعالياتها في المسؤولية الاجتماعية، التي انتهجت استراتيجيات اجتماعية تتسم بروح المواطَنَة وترقى لتطلعات المجتمعات التي تعمل بها حتى أصبحت جزءاً من نسيج هذه المجتمعات، وذلك مع اتساع شبكة الشركة إلى 17 سوقاً بمنطقة الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا.

وقال الدكتور أحمد بن علي نائب رئيس أول الاتصال المؤسسي في مجموعة «اتصالات»: مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) عن مبادرة «عام الخير»، شكل ذلك حافزاً للشركات والمؤسسات في القطاعين الخاص والحكومي لتوجيه سياساتها نحو تعزيز ودفع مبادرات المسؤولية الاجتماعية.

كما ساهمت «اتصالات» تحت مظلة «عام الخير» بتنظيم عدد من المبادرات الهادفة واستهلتها بالمساهمة في مبادرة «صندوق الوطن» بمبلغ 10 ملايين درهم لصالح أهداف الصندوق للانضمام إلى الجهود الوطنية الداعمة لمسيرة التنمية الشاملة، والرامية إلى الاستثمار في رأس المال البشري المواطن.

كما قامت المجموعة بالمساهمة في إحياء أمل المحرومين في الصومال، عبر إرسال رسائل توعوية للعملاء لحثهم على التبرع لصالح حملة «لأجلك يا صومال» للحد من المجاعة والجفاف، ونفتخر بأننا استطعنا المساهمة بما يزيد على 2.5 مليون درهم، فيما حرصت المؤسسة على تسخير تكنولوجيا وحلول «اتصالات» بهدف تسهيل إيصال التبرعات الخيرية من عملائنا إلى تلك الجمعيات عبر منصاتنا الرقمية.

وأضاف بن علي أن «اتصالات» قامت بتفعيل شراكة الخير مع جمعية الشارقة الخيرية من خلال مبادرة «درهم الحمد» لتمكين المحسنين من التبرع عبر الرسائل النصية بدرهم واحد يومياً طيلة شهر رمضان لاستثماره في المشاريع الخيرية التي تشرف عليها الجمعية داخل الدولة وخارجها، مؤكداً أن علاقتنا الطويلة والراسخة في ميادين الخير مع مؤسسة «دبي العطاء»، ساهمت في أن نكون جزءاً من مسيرتها لأجل التعليم من خلال الوصول عبر بوابتنا للرسائل النصية إلى أكثر من مليوني عميل لحثهم على المساهمة في تعزيز فرص حصول الأطفال على التعليم في البلدان النامية.

كما شملت مسارات الخير لهذا العام مبادرات بيئية انبثقت عن إيماننا بأهمية المساهمة في توعية جيل الشباب على الحفاظ على الموارد الطبيعية الحيوية التي تعتبر شريان الحياة في الأوطان، حيث دخلنا في شراكة مع المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية بالعين لدعم الجولات التعليمية في حديقة حيوانات الأطفال بهدف تعريفهم بأفضل الممارسات للحفاظ على الثروة الحيوانية، فضلاً عن مشاركة موظفينا في زراعة الأشجار في محمية «شوكة» الطبيعية برأس الخيمة.

وأضاف د. أحمد بن علي: تأكيداً على التزامنا بترسيخ معايير السعادة بين مجتمع دولة الإمارات، وقعنا مذكرة تفاهم مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي بهدف التعاون لتقديم خدمات تُسعِد مستخدمي الطرق في إمارة أبوظبي من خلال تزويد مبادرة دورية شرطة السعادة ببطاقات تعبئة رصيد للهواتف المتحركة من مختلف الفئات لمنحها كقسائم سعادة لسنة 2017.

وقال: في ظل سعينا لتجسيد أهداف عام الخير في خدمة الوطن، أعلنا مؤخراً شراكتنا مع القطاع العام في مبادرة اجتماعية نهدف من خلالها إلى تقديم باقة حصرية تتيح للوزارات والمؤسسات الاتحادية في الدولة الاستفادة من العديد من المميزات الحصرية والقيمة المضافة، وتشرفنا أيضاً بشراكتنا مع القطاع الحكومي في مبادرة «منصة الأسرة» من خلال تقديم خدمتنا التلفزيونية eLife لوضع إمكانات شبكتنا للألياف الضوئية في خدمة الوطن والمجتمع من خلال توفير منصة توعوية موجهة للأسرة تقدم محتوى مرئياً يركز على الجوانب التربوية والتثقيفية لكافة الفئات العمرية للأسرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ونفتخر بأن نكون جزءاً من هذه المبادرة الوطنية وإيصال محتوى المنصة إلى أكثر من مليون منزل في الدولة، والمساهمة في ترسيخ صورة وطن السعادة والأمان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا