• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

مفهوم شامل للتسوق وقضاء أجمل الأوقات

صيف أبوظبي.. تجارب مشوقة لإجازة ممتعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يوليو 2018

نسرين درزي (أبوظبي)

من جزرها الطبيعية إلى مراكز الترفيه العالمي والمرافق السياحية والمنشآت الخدماتية بأعلى خيوط الضيافة، استحقت إمارة أبوظبي عن جدارة أن تكون من أفضل وجهات الاستقطاب والجذب في المنطقة. وبكل ما فيها من معالم جذب وتنوع واستجمام، تشكل للعائلات المقيمة والزائرة ملاذاً راقياً للاستكشاف الاستمتاع، بما توفره من علامات الجودة التي ترضي الجميع وتأخذهم إلى حيث الإبهار. وعدا عن أجندة فعالياتها الزاخرة بالأنشطة الصيفية تتربع عاصمة الإمارات على قائمة مدن الاستقطاب، حيث باقات الدمج السياحي ما بين الإقامة الفندقية وجولات التجارب المتفردة والتشويق اللامحدود.

جزيرة ياس

جزيرة ياس وجهة رئيسة للسياح الوافدين إلى أبوظبي من داخل الدولة وخارجها. والجولة فيها لا تكفي يوماً واحداً للاستفادة من كل مرافقها عالمية الطابع. وخلال الإجازة الصيفية الممتدة بالعروض الفنية وحسومات التسوق، يكون من المريح اختيار الإقامة في أحد فنادقها المطلة على أكثر بقعة ناشطة بالحراك على مدار العام. وهذا كله على بعد خطوات من «ياس مول» أضخم مركز تجاري في أبوظبي، يضم كل ما تحتاجه الأسرة والأفراد لقضاء يوم مفعم ونشط بلا ملل. وتشكل جزيرة ياس العنوان الأكثر جاذبية للترفيه من خلال مرافقها الراقية، بدءاً من مدينة عالم فيراري إلى الحديقة المائية ياس ووتروورلد ومجمع المطاعم، والمقاهي المكيفة في محيط الواجهة البحرية لـ «ياس مارينا». وكلها مواقع نشطة بالبرامج المخصصة لفصل الصيف، تضمن لجميع الزوار حماساً أكيداً عند اختيارها للنزهة مع الأهل والأصدقاء، والمشاركة في فقراتها المتغيرة على مدار الأسبوع. وفي هذه الربوع الهادئة فإن قضاء وقت مميز خلال عطلة نهاية الأسبوع يحمل أجمل صوره، إما بالاستلقاء داخل يخت مطل على حلبة جزيرة ياس، حيث أسطورة «الفورمولا - 1»، أو التجول عند متنزه المارينا، ومن ثم الاستمتاع بتناول وجبة على شرفة أحد المطاعم التي تتمتع بإطلالات بانورامية على مرسى اليخوت. ويكفي عيش هذه اللحظات الراقية بعيداً عن الضجيج، حتى يشعر الضيف بأن خياره كان صائباً عند زيارة معالم الجزيرة التي تعد بلا منازع وجهة رئيسة للتغيير وطرد الروتين. وهذا ما ينطبق على الزيارات المسائية أيضاً لمنطقة المارينا الحيوية بجلسات مطاعمها ومرافق السهر على أنغام الموسيقى الحية حتى منتصف الليل.

عالم فيراري

لا يمكن الحديث عن جزيرة ياس إلا باقتراح لتجديد الزيارة إلى مدينة عالم فيراري الأضخم من نوعها في العالم، والتي توفر للعائلات خلال أسابيع الصيف عروضاً تشجيعية، عبر باقة من الألعاب التشويقية والفقرات التفاعلية التي تحولت إلى أيقونات في عالم الترفيه الرياضي. وعلى رأسها أسرع مركبة أفعوانية في العالم «رولر كوستر»، والرحلة الغرائبية من على مركبة «جي فورس» ومن داخل قطار السرعة ومن قلب محرك «فيراري». 
وذكر الحسن كعبوس الزعابي، نائب الرئيس للشؤون التشغيلية: «إن «عالم فيراري - أبوظبي» يوفر للزوار موسماً صيفياً يزخر بالكثير من المرح والجوائز القيمة، ضمن مهرجان «كنوز ياس» المستمر حتى 31 أغسطس». 

وأشار إلى أن تذاكر الدخول إلى المدينة الترفيهية ستضاعف عدد قسائم المشاركة الخاصة في السحب وفرص الفوز بجائزة أسبوعية نقدية بقيمة 100 ألف درهم. وقال الزعابي: «إن «عالم فيراري - أبوظبي» لطالما عودت زوارها على كل جديد في مختلف فقرات اللعب المدرجة عالمياً تحت خانة الأضخم والأكبر والأعلى والأسرع». ووعد بالمزيد من العروض والفعاليات الترفيهية التي تستحق التجربة والمشاركة ما بين أفراد الأسرة ورفاق العمل والأصدقاء. ولا تكتمل الزيارة إلى مدينة عالم فيراري هذه الأيام إلا باللحصول على مقعد داخل مركبة «طيران الأبطال»، وإن تطلب الأمر الانتظار في خط طويل. وإذا كان الزائر من عشاق الإثارة والمغامرة والارتفاعات الشاهقة، فهو سيدرك حقاً أن وجوده هنا سيحقق له فرصة تخوله السيطرة على ذاته وسط أجواء حماسية تتحدى الجاذبية على متن رحلة جوية عابرة للخيال.

وتتميز «طيران الأبطال» بمجموعة من أكثر مناورات الطيران جرأة وتحدياً للجاذبية، بما فيها الحلقة اللولبية والانعطافات السريعة والكثير. ويبلغ ارتفاع الحلقة الأفعوانية للمركبة 52 متراً، أي ما يعادل ارتفاع مبنى من 17 طابقاً. تبلغ زاوية منحنى انطلاق المركبة الأفعوانية 51 درجة مع تسارع يبلغ 30 كيلومتراً في الساعة. وعلى متنها يختبر الزوار تجربتين من الدوران رأساً على عقب، و10 محطات من انعدام الجاذبية في الجو، و5 انعطافات وانحناءات حادة مذهلة. وبتصميمها الهندسي المتفوق، تقدم المركبة الأفعوانية مناورات مذهلة تتحدى الجاذبية، ويستوعب قطارها 28 راكباً، في جولة تستغرق 135 ثانية من المتعة المطلقة.

ياس ووتروورلد

بالحماس نفسه، وعلى مسافة دقائق بالسيارة، يصل ضيوف الجزيرة إلى «ياس ووتروورلد»، المصنفة من الأهم عالمياً بمنزلقاتها المائية ومرافقها المبتكرة. وبينها «أسطورة اللؤلؤة المفقودة»، وهي فقرة مستوحاة من الثقافة المحلية، شيدت على أساسها تصاميم الحديقة لإتاحة عروض البحث عن اللؤلؤ ونشر جانب من مفردات الموروث المحلي لرحلات الغوص. وجديد الموسم الصيفي في الحديقة المائية الرائدة في الشرق الأوسط عودة «يوم السيدات»، وهذه المرة ليس فقط خلال الفترة المسائية وإنما كل يوم خميس، بدءاً من الساعة 10:00 صباحاً وحتى الساعة 11:00 ليلاً. والهدف بأن تتمكن السيدات من الاستمتاع بالألعاب والمرافق الترفيهية التي توفرها المدينة لمدة يوم كامل، وسط أجواء من الراحة والخصوصية بمساعدة فريق كامل من الموظفات. ولضمان الخصوصية التامة لكل سيدة، تفرغ الحديقة من الرجال خلال هذا اليوم ولا يسمح بدخولهم على الإطلاق ولا بالتصوير.

وقالت بيانكا ساموت، مدير عام «ياس ووتروورلد»: «إن يوم السيدات هو واحد من الفعاليات الأكثر جذباً لزيارة إستثنائية وتقدير النساء بحيث يستمتعن بأجواء وذكريات لا تنسى. وأوردت أن البرنامج الصباحي يتضمن أكثر من 40 لعبة ومنزلقة مائية ومرفق ترفيهي. فيما يتوافر للسيدات المشاركة مساءً في دروس أكوا زومبا لاختبار متعة الحركات الراقصة والتمارين الرياضية المائية ضمن تجربة ملأى بالمرح على إيقاعات موسيقى الدي جي الحية».

ياس مول

ليس أسهل من التوجه إلى «ياس مول» عند الدخول في معالم جزيرة ياس، حيث يوفر لزواره أكثر من بوابة للولج في مرافقه الآسرة التي يطول فيها الكلام. والمركز التجاري الذي يشكل بذاته بقعة قائمة للترفيه، يوفر لزواره خلال موسم الصيف مجموعة عروض تشجيعية وسحوبات فورية على عدد كبير من القسائم الشرائية. والمول الذي يشكل نقطة حيوية تزيد من وتيرة الحركة اليويمة باتجاه أكثر من معلم بارز على الجزيرة، يقدم باقات متنوعة للعائلات والأفراد لعيش تجربة الرفاهية على الجزيرة بأقل قدر من الإنفاق وأكبر قدر من المتعة والاستكشاف. وهذا ينطبق على السياح المقبلين من الخارج، كما هو الأمر بالنسبة للسكان الذين يختارون جزيرة ياس، كموقع استجمام لقضاء الإجازة من دون حاجة للخروج منها. ومما يجذب الزوار لـ «ياس مول» كموقع للترفيه العائلي، فكرة توزيع وحداته الخدماتية على امتداد أقسامه وطبقاته، حيث تتقابل منطقة الألعاب مع السينما وردهة الطعام مع «التحليق الحر»، مما يتيح التنقل بيسر.

ومن أهم عوامل الجذب لـ «ياس مول»، الممشى الذي يصل المركز التجاري بالمدينة الترفيهية «عالم فيراري» والممتد بطول 70 متراً. والممشى المسقوف تتوزع على طرفيه المحال والمقاهي، في تركيبة هندسية تأخذ المتجول داخل «ياس مول» بسهولة إلى «عالم فيراري»، ليكمل استمتاعه بالمفهوم السياحي العام الذي تعيشه جزيرة ياس بشكل شامل.

جزيرة السعديات

بالرغم من كثرة المرافق الثقافية في جزيرة السعديات إلا أن التنوع السياحي فيها لا يقل أهمية ولاسيما مع استحوازها على 3 من أهم المنتجعات الشاطئية في الإمارة. من «سانت ريجيس» إلى «بارك حياة» وحديثاً «روتانا السعديات» الذي لم يمض على افتتاحه أكثر من شهرين ومع ذلك يشهد نسبة إشغال تتعدى الـ 95 ٪ لما يوفره من خدمات عائلية أعدت خصيصاً لنزلائه من المنطقة.

وذكر مدير عام «روتانا السعديات» مارك دي بيير أن المنشآت السياحية على جزيرة السعديات المعروفة بسكونها كبيئة بكر ينشد زوارها الهدوء، تخصص لموسم الصيف عروضاً تشجيعية ولاسيما للأعضاء والعائلات. وقال: «إن «روتانا السعديات» بإطلالته الخاصة على مياه الخليج الفيروزية يشكل أحدث إضافة للجزيرة المحتفظة برونقها الخاص بالرغم من الحراك السياحي عليها». وأورد أنه بالرغم من الدخول في أسابيع الصيف التي تقل فيها السياحة الداخلية على حساب السياحة الخارجية، فإن الفندق حديث المنشأ يشهد طلباً متزايداً من العائلات المقيمة. وهذا يدل على الثقة التي يوليها الجميع بجزيرة السعديات وما يحوط بها من مرافق ترفيهية تمتد حتى حدود جزيرة ياس.

وأكد دي بيير أنه عدا عن الموقع الخلاب للفندق، فإن الاستقطاب العالي يصب في خانة خدمات الضيافة المتوافرة بما فيها تنوع المطابخ العالمية وجلسات العلاج الصحي وفقرات المرح والتسلية للأطفال سواء على الشاطئ أو في النادي. ولفت إلى أهمية شاطئ السعديات الذي يعد محمية بيئية لمئات الأصناف، والذي يحوز بدوره اهتمام الزوار لما فيه من معالم بكر على الجزيرة. ويعتبر النادي الشاطئي في جزيرة السعديات من أكثر العنواين الجاذبة في الصيف لعشاق الجلسات الخارجية. ولأن الطابع هناك أوروبي بامتياز، فإن معظم الرحلات التي تنظمها المكاتب السياحية تضع في أولوياتها زيارة «السعديات»، للاستجمام في طبيعتها وعيش تجارب مغايرة توفرها مطاعمها المحازية للبحر.

اللوفر - أبوظبي

الفعاليات الثقافية خيار يبحث عنه الكثير من السياح عند المجيء إلى أبوظبي، ويمثل متحف اللوفر وقبله منارة السعديات، العنوان الأبرز لإشباع الفضول للتحف الفنية. وهو يختصر مسيرة الاهتمام الثقافي على الجزيرة ويحتضن مختلف التعبيرات الأثرية من الحضارات كافة. ولكونه المتحف الأحدث على خريطة المتاحف العالمية ذات الجودة والصلة، تتوالى عليه الوفود السياحية القادمة من أوروبا وروسيا وشرقي آسيا والأميركيتين. ويشبع بمقتنياته النادرة الدائمة والتي تمت استعارتها من «اللوفر باريس» فضول السياح العرب الذين لا يوفرون فرصة إلا ويعبرون من خلالها عن انبهارهم بحجم معروضاته وقيمتها التاريخية النادرة. وكما أبهرت منارة السعديات زوارها بنخبة المعارض والأحداث الثقافية القيمة، كذلك تتبادل المشهد الثقافي اليوم مع متحف اللوفر عند مدخل الجزيرة القائمة على أكبر تجمع للمتاحف المتفردة في المنطقة. ويعرض متحف اللوفر لرواد أبوظبي خلال إجازة الصيف حقائق حية لثقافات نشأت منذ فجر التاريخ وحتى الحاضر.

ولا يوفر المتحف فرصة إلا ويعرض من خلالها مسيرة تطور الفن في مختلف الحضارات حول العالم. ويرتكز العمل فيه على عرض أعمال ناطقة تعود إلى حضارة فنية أو فترة تاريخية يكتشف الزائر تداعياتها بنفسه، مما يعطي انطباعاً حول تطور الثقافات ضمن بيئة بعيدة عن التأثيرات الخارجية. وتتناول المعروضات 4 فترات زمنية رئيسة تمكن من تفحّص الأعمال المعروضة ومقارنتها واستكشاف سماتها ومعانيها بأسلوب تحليلي متميز. ويقدم «اللوفر» خلال الصيف برنامجاً شاملاً من المعارض المؤقتة التي تعزز مكانته الثقافية كمحطة ثابتة على درب السياحة في أبوظبي.

جزيرة الماريه

جزيرة المارية الواقعة في قلب المدينة التجارية الجديدة لأبوظبي، هي مركز جذب آخر يستقطب الزوار خلال إجازة الصيف لأكثر من غرض. وتشكل منشآت الضيافة فيها ومرافقها الخدماتية الراقية خيارات متفردة تنضم إلى سلسلة الإنجازات العمرانية التي تتباهى بها العاصمة. وهناك حيث تتداخل مرافق الإبداع العمراني وتكشف مفاتنها على مرآة الواجهة المائية، يشع عنوان آخر للترفيه النخبوي ومقصد الوفود من سكان وضيوف. ومن يزور جزيرة المارية في الصيف سواء متنقلاً بين فندقي «روزوود» و«فورسيزون» أو مركز الغالريا، يشعر أنه في ضيافة حرة لم يسبق أن خاض تجربتها من قبل. فمع كل أوجه التطور العمراني الذي تنعم به أبوظبي، غير أن أجواء «المارية» مختلفة.

ولا نكشف سراً عندما نقول إن الجزيرة تشكل معلماً مغايراً يدخل مفاهيم مختلفة إلى سياحة الأعمال والجودة في المنطقة عموماً. والمحطة الأساسية هي مركز «الغاليريا» التجاري الغارق بالرفاهية، والذي يتصدر لقب وجهة التسوق الأرقى وبوابة الأناقة، حيث الديكورات المبهرة والمطاعم الفاخرة والإطلالات الخلابة على البحر. ومن المواقع المطلة على أفق أبوظبي يتميز بوليفار «الغاليريا» على جزيرة الماريا بالفعاليات الموسمية التي يستضيفها عند رصيفه الممتد والذي يتيح مفهوماً جديداً للترفيه في موقع يسهل الوصول إليه بأقل من 10 دقائق ضمن أفضل مواقع الضيافة.

قصر الإمارات

الجولة السياحية بين المرافق الخلابة في مدينة أبوظبي لابد وأن تتخللها زيارة فندق قصر الإمارات، والاطلاع على مختلف أجزائه الحيوية وأقله ارتشاف القهوة في بهوهه الملكي. إذ يعتبر القصر تحفة سياحية تتجه إليها أنظار العالم كتجربة استضافة تفوق خدماتها مستوى الـ 7 نجوم. وهو لا يزال حتى اليوم العنوان الأبرز للسياح ومركز الإقامة الأكثر فخامة في المنطقة. وأكثر ما يرضي النزلاء فيه الجولات الترفيهية التي يتم تنظيمها على أبرز المعالم الشهيرة في المدينة، ولا سيما المواقع التراثية التي تروي لوحات من الفلكلور المحلي مثل قرية التراث على كاسر الأمواج، ومتحف البطين الذي يعرض مقتنيات قديمة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وإضافة إلى مساحته الشاسعة وجماليات شاطئه الخاص المزروع بالمروج والحدائق الخصبة، يجذب القصر الضيوف إلى مطاعمه العالمية، وأكثرها طلباً من السياح الأجانب مطعم «مزلاي»، وهو أول مطعم إماراتي تقليدي بمستوى 5 نجوم متخصص بالأصناف الشعبية المحلية.

جامع الشيخ زايد

مع كل زيارة إلى جامع الشيخ زايد الذي يعتبر المعلم الرئيس في إمارة أبوظبي يكتشف المراقب الأعداد المتزايدة للسياح الذين يجولون فيه وعلامات الدهشة لا تفارق ملامحهم. فالجامع المصنف ثالث أكبر مسجد في العالم بعد الحرمين الشريفين، يعد من بين أول عشرة مساجد تستقبل أكبر عدد من المصلين في العالم. ويكشف في كل زاوية فيه عن عظمة فنون العمارة الإسلامية بإبداعات مهنية ومشغولات يدوية اجتمعت من أنحاء العالم على تشييده. وهو اليوم مع احتوائه على مجموعة من مفردات الديكور الاستثنائية يمثل أيقونة نادرة على صعيد التناغم الهندسي المعماري. ويضعه زوار أبوظبي ضمن أولوياتهم لالتقاط الصور عند باحته الخارجية حيث القبب والأعمدة المطلية بالذهب والمغلفة بزجاج الموزاييك، ولاسيما مشاهير العالم ممن كانت لهم وقفات مطولة عند مرافقه المبهرة من الداخل وعلى امتداد زواياه. وجامع الشيخ زايد الذي شيد ليكون صرحاً إسلامياً تزوره الجماهير من مختلف أنحاء العالم، تساوي مساحته 5 أضعاف المساحة الدولية لملاعب كرة القدم، وفيه 7 ثريات تحتوي أكبرها على 40 كيلوجراماً من الذهب و40 ألف قطعة كريستال. ويحتوي على أكبر سجادة مطرزة في العالم تزن ما يزيد على 73 طنا.

دار الزين

السياح الراغبون في الاستجمام الكلي وسط واحات النخيل والباحات المزروعة بأجمل ما في الطبيعة، لهم أن يختاروا تنظيم رحلة صيفية إلى منطقة العين المعروفة بـ»دار الزين». وعدا عن حدائقها الفسيحة، تقدم العين نفسها كبيئة حاضنة للترفيه الراقي من المناظر الخلابة التي يكشفها جبل حفيت إلى المتنزهات الغنية بالعيون والمياه الساخنة والمتاحف والقلاع. وتجد فيها العائلات أجواء مختلفة في «المبزرة الخضراء» حيث تتوافد الأفواج السياحية بقصد الاستمتاع بمياهها المتدفقة من الآبار. وكذلك مدينة ألعاب الهيلي التي تعد من أكثر المواقع ازدحاماً في العين لما فيها من ألعاب ضخمة تنتشر على مساحات واسعة أجملها القطار الكهربائي والقوارب المائية. وتتنوع في منطقة العين المنشآت الفندقية العائلية التي تتيح إجازة مريحة مع سهولة الوصول إلى المراكز التجارية الضاجة بالأنشطة الترفيهية الصيفية ومنها «العين مول» و«جيمي مول».

مطار أبوظبي

أطلق مطار أبوظبي الدولي، مجموعة من المبادرات لتعزيز تجربة المسافرين في موسم الصيف، ونشر التحديثات الخاصة بمواعيد رحلات الطيران عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ورفع سرعة خدمة الـ «واي فاي» المجانية في المطار بهدف إثراء تجربة المسافرين عبر مرافقه. ويعتزم مطار أبوظبي الدولي إطلاق مجموعة من الأنشطة والعروض التجارية، بهدف تعزيز تجربة المسافرين عبر مرافقه.

«ذا بلاك فيلفيت»

يحتفي مطعم جاز في فندق هيلتون أبوظبي بمناسبة فصل الصيف باستضافة الفرقة الموسيقية العالمية «ذا بلاك فيلفيت» التي تزور العاصمة للمرة الأولى. وتقدم «ذا بلاك فيلفيت» نمطاً حيوياً يليق بسكان أبوظبي وضيوفها، وتملك الفرقة الجنوب أفريقية سجلًا حافلاً بالتسجيلات الموسيقية مع أكثر من 300 أغنية كلاسيكية من أفضل ألبومات السبعينيات والثمانينيات. يؤديها 5 من ألمع مؤدي الموسيقى الراقصة والآر أن بي والبوب والجاز. وتقدم الفرقة عرضاً موسيقياً يستمر لمدة 4 ساعات يومياً بقيادة المغنية مبالي سيلوما يرافقها بالغناء والعزف على البيانو أونراين أدوريا. ويتولى قارع الطبول أوباكينغ غلوريا تقديم أفضل الإيقاعات مع عزف متفرد على آلة الساكسوفون والغيتار من الفنان شادراك. ويدير الفرقة الموزع الموسيقي والدي جي مثوبلي ماليما.

فعاليات

تواصل دائرة الثقافة والسياحة تنظيم أضخم الفعاليات الفنية خلال موسم صيف أبوظبي 2018، وتستضيف باقة من الحفلات الموسيقية المتنوعة لمطربين من الهند. وتتوالى الاستعراضات المسرحية والجولات الفنية في أكثر من موقع بينها عروض «نيكيلوديون» (6 - 15 يوليو)، من تقديم مجموعة «إم بي سي»، فعالية «حول العالم» (5 يوليو - 14 أغسطس) في «بوادي مول»، «اتحدوا مع أرض الغد» (28 يوليو) في قاعة دو، «عروض حية طوال اليوم» (26 – 28 يوليو) في فندق قصر الإمارات، و«بريق الهند» (16 - 18 أغسطس) في قاعة دو. ويتيح موسم صيف أبوظبي للمتسوقين خصومات تصل إلى 80% في 18 من مراكز التسوق المشاركة، «ياس مول»، المركز التجاري العالمي، «الجيمي مول»، «رمال مول»، «شمس بوتيك»، «ديرفيلدز مول»، «دلما مول»، «بوابة الشرق مول»، «المارينا مول»، «الوحدة مول»، «المشرف مول»، «الخالدية مول»، مركز مدينة زايد، «الراحة مول»، «مزيد مول»، «العين مول»، «الهيلي مول» «وبوادي مول». ويمكن لعشاق التسوق المشاركة في عرض «اكتشف المفاجأة» الممتد حتى 18 أغسطس في أكثر من 10 مراكز تسوق مشاركة في الإمارة. والمشاركة في مسابقة «العجلة الدوارة» التي تتنقل بين مراكز التسوق المشاركة خلال عطل نهاية الأسبوع. وتشمل أجندة موسم الصيف برنامجاً حافلاً بعروض الأداء للأطفال واستعراضات عالمية وحفلات موسيقية تضم ألمع النجوم العرب والأجانب. وتتزامن الفعاليات مع حملات التسوق وتخفيضات المطاعم و«بطاقة الموسم» التي تقدم للمرة الأولى بالتعاون مع «راينا للجولات السياحية». وهي بطاقة رسمية مدفوعة مسبقاً تتضمن باقات ترويجية حصرية لـ16 موقعاً من معالم الجذب والجولات السياحية. ويتضمن جدول الأنشطة عدداً من الأفكار الشيقة التي تستدعي اهتمام الأهل والأبناء على مدار أسابيع الإجازة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا