• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

حلول جذرية لتسهيل تطبيق «التعليم الذكي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 يناير 2018

يحيى أبوسالم (دبي)

بدأت العديد من الدول على مستوى المنطقة والعالم وخلال السنوات القليلة الماضية، في تطبيق نظريات التعليم الذكي، في مختلف مجالات التعليم وعلى مستوياته كافة، حيث ظهر العديد من المدارس وحتى الجامعات والمعاهد التي تتبنى مثل هذه النظريات الذكية بدعم من حكومات الدول وبعض الجهات المعنية والمهتمة. ولم يعد اليوم يقتصر مفهوم الذكاء في التعليم على كيفية تطبيق الذكاء الصناعي خلال ساعات الصف الدراسي أو قاعات الجامعات، بل تجاوز ذلك من خلال تحويل المنشآت في بعض الجامعات والمدارس ومختلف خدماتها لتتوافق وهذه الطفرة التكنولوجية سريعة النمو.

أولاً: الحرم الجامعي الآمن

مؤخراً أعلنت الصينية العملاقة «هواوي»، عن عزمها طرح مجموعة حلول الحرم الجامعي الآمن، والتي ترمي إلى رفع سوية الابتكار في مجال السلامة العامة في المدارس وغيرها من المرافئ الحيوية في الدول. حيث تمتاز حلول الحرم الجامعي الآمن بشموليتها وإمكانية نشرها، والتي بدورها تستخدم أحدث تقنيات الفيديو السحابي والمراقبة الذكية للفيديو باعتبارهما من أهم مكونات حلول الحرم الجامعي الآمن.

وترتكز حلول الحرم الجامعي، على أربعة مكونات أساسية تشمل خوارزميات الذكاء الصناعي، الفيديو السحابي وتقنية سمارت أكويزيشن الخاصة بالكاميرات عالية الوضوح، إلى جانب حلول الحرم الجامعي الآمن المصممة حسب الطلب لتتناسب والاحتياجات المطلوبة في مختلف المجالات مثل المدرسة الآمنة، والمستشفى الآمن، والمواصلات الآمنة والمسجد الآمن. وتعمل شركة «هواوي» على بناء أنظمة إيكولوجية بالتعاون مع شركائها في الدول التي تعمل فيها، معتمدة على التقنيات الحديثة والتزويد بمنصات يمكن أن تشكل مع أنظمة السلامة العامة بنيةً متكاملةً للوصول إلى مشاركة للمعلومات وتعاون أكثر كفاءة.

ثانياً: القاعات الذكية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا