• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

قوة هائلة في قطع الكرات وإفساد الهجمات

«القاطرة كانتي» بسرعة 11 كيلو متراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يوليو 2018

القاهرة (الاتحاد)

بذل لاعبو المنتخبين مجهوداً بدنياً كبيراً، بشكل متساوٍ، حيث ركض كل فريق 102 كيلو متراً، وتصدر الفرنسي نجولو كانتي صاحب الرئات الثلاث قائمة لاعبي المباراة بأكملها، بعدما ركض بمفرده 11.1 كيلو متر منها 5.8 بدون كرة، ولهذا أظهر كانتي قوة هائلة في استخلاص وقطع الكرات وإفساد هجمات «الشياطين»، وبرز من الجانب البلجيكي لاعبه فيتسل الذي ركض 10.7 كيلو متر، وهو الأعلى معدلا بين لاعبي فريقه، في حين كان دي بروين هو الأكثر ركضاً بالكرة بإجمالي 5 كيلو مترات، ويأتي أنطوان جريزمان في المرتبة الثانية بعد زميله كانتي بـ 10.9 كيلو متر، مقابل 10.1 لبوجبا، في حين ركض دي بروين إجمالاً 10.6 كيلو متر، مقابل 9.8 للشاذلي.

ومرر المنتخب البلجيكي 630 كرة بدقة 90%، مقابل 86% لـ «للديوك» بإجمالي 342 تمريرة، وتأكيداً على عدم استفادة «الشياطين» بهذا الاستحواذ والكم الكبير من التمريرات، كشفت الإحصاءات الفردية أن فنسنت كومباني وتوبي الديرفيريلد هما الأكثر تمريراً للكرة فيهما بينهما بين كل لاعبي الفريقين، بإجمالي 78 تمريرة، وهو ما يعني بقاء الكرة بنسبة كبيرة في منطقتي الدفاع ووسط الملعب جهة اليمين، بلا تأثير حقيقي على منظومة الهجوم «الأحمر»، كما أن مجموع تمريرات اللاعبين إجمالاً 220 تمريرة، وتكرر ذلك 64 مرة بين الديرفيريلد والشاذلي، في حين أن دي بروين وهازارد تبادلا معاً 13 تمريرة، مقابل 16 كرة بين هازارد ولوكاكو، وتمريرتين فقط من دي بروين إلى لوكاكو الذي لم يمرر مطلقاً للأول!

على الجهة الأخرى، نجد أن بنيامين بافارد وكليان مبابي هما الأكثر تبادلاً للكرة، بإجمالي 23 تمريرة، ولهذا كان طبيعياً أن تشعل الجبهة اليمنى الأمور لمصلحة «الديوك» في المباراة، كما تبادل مبابي وجريزمان الكرات 10 مرات، وهو العدد نفسه الخاص بالثنائي جريزمان وبوجبا، مقابل 9 تمريرات بين بوجبا ومبابي، ومع عقد المقارنة بين إجمالي التمريرات للفريقين، تبقى نسبة التمريرات الإيجابية على المستوى الهجومي لمصلحة لاعبي فرنسا.

وتستمر الإحصاءات في كشف عدة أمور مثيرة جداً، تتعلق بدقة تمريرات لاعبي المنتخبين، حيث تصدر أكسيل فيتسل القائمة بـ 98%، تبعه منافسه نجولو كانتي بـ 95%، في حين مرر بول بوجبا الكرة بدقة 94% وهى نفس نسبة إدين هازارد، لكن المفاجأة كانت في دقة تمريرات دي بروين التي بلغت نسبة 66% فقط، إذ مرر 39 كرة صحيحة من إجمالي 59 تمريرة، وهو الأقل دقة على الإطلاق بين لاعبي المنتخبين، وكان البلجيكي الديرفيريلد هو الأكثر تمريراً بـ 118 كرة، تلاه زميله كومباني بـ 102، في حين تلقى روميلو لوكاكو 14 تمريرة فقط من رفاقه، مقابل استقبال مبابي لـ 35 تمريرة من الزملاء، و27 لجريزمان و21 لجيرو، لتؤكد الأرقام أن مهاجم مانشستر يونايتد العملاق بدا معزولاً تماماً عن فريقه في هذه المباراة!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا