• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

وكيل وزارة «الصحة» المساعد لـ «الاتحاد»:

سياسة وطنية لتخفيض حالات الوفاة بأمراض السرطان والقلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يوليو 2018

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، عن الانتهاء من إعداد السياسة الوطنية لخفض معدلات وفيات أمراض السرطان وأخرى لخفض وفيات أمراض القلب والشرايين، بالتعاون مع الجهات المختصة على مستوى الدولة، مشيرة إلى أن هذه السياسة الوطنية، تستهدف خفض حالات الوفاة بالسرطان، لتصبح 22.4 حالة وفاة لكل 100 ألف من السكان بحلول العام 2021، بدلاً من 25.6 حالة وفاة في العام الماضي.

كما تستهدف السياسة الوطنية، المزمع تنفيذها في غضون الأشهر القليلة المقبلة، تقليل حالات الوفاة بسبب أمراض القلب والشرايين والأوعية الدموية، لتصبح 71.7 حالة وفاة لكل 100 ألف نسمة من السكان، بحلول العام 2012، بدلاً من 82 حالة وفاة في العام الماضي.

وقال الدكتور يوسف محمد السركال، الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، رئيس الفريق التنفيذي للمؤشرات الوطنية المتعلقة بوفيات أمراض القلب والشرايين ووفيات أمراض السرطان، لـ«الاتحاد»: «تتضمن السياسة الوطنية الجديدة، العديد من المبادرات والمشاريع، من أبرزها، رصد عوامل الخطورة المؤدية للإصابة بأمراض القلب والسرطان».

وأضاف: «وتتضمن أيضاً تعزيز برامج الفحص المبكر لاكتشاف هذه الأمراض في بدايتها، وهو ما يساعد على الشفاء بنسبة أكبر، وتكثيف برامج التوعية بأمراض السرطان وطرق الوقاية منها والتعامل معها في حالة الإصابة، وتعزيز دور وتوفير البيانات للسجل الوطني للسرطان».

وكشف السركال، عن أن الفريق التنفيذي انتهى كذلك من وضع سياسة وطنية لخدمات رعاية القلب والشرايين الطارئة، حيث تشمل أفضل الممارسات الإكلينيكية الشاملة بدءاً من ممارسات الإسعاف إلى مرحلة الوصول إلى المستشفى، لافتاً إلى إنجاز سياسة إحالة مرضى السرطان من مراكز الفحص المبكر للسرطان إلى المستشفيات المقدمة لخدمات العلاج بناءً على معايير عالمية، وسياسة انتظار مرضى السرطان «الوصول للخدمة» والتي تهدف إلى تحسين تجربة مرضى السرطان خلال رحلة التشخيص والعلاج والعمل على تقصير وقت الانتظار.

وأفاد، بأن من أبرز ما تم الاتفاق عليه مع الجهات المعنية والمختصة على مستوى الدولة، تطبيق توصيات منظمة الصحة العالمية في فترات انتظار مرضى السرطان لتلقي الرعاية والحصول على العلاج.

وكانت وزارة الصحة ووقاية المجتمع قد استضافت اجتماع الفريق التنفيذي للمؤشرات الوطنية المتعلقة بوفيات أمراض القلب والشرايين ووفيات أمراض السرطان، برئاسة الدكتور يوسف محمد السركال، الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وحضور الدكتورة منى الكواري مديرة إدارة الرعاية التخصصية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، نائب رئيس الفريق، وأعضاء الفريق من وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ودائرة الصحة أبوظبي، وهيئة الصحة دبي، وهيئة الشارقة الصحية، ديوان شؤون الرئاسة، وجمعية أصدقاء المرضى، لمتابعة أعمال الفريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا