• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

للتنسيق المشترك في الأزمات والدعم الفني

«مساندة» و«فريق إدارة الطوارئ» يوقعان اتفاقية تعاون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يوليو 2018

هزاع أبو الريش( الاتحاد)

وقعت شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» اتفاقية تعاون مع فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث لتعزيز آفاق التعاون والتنسيق المشترك بين الجهتين في حالات الطوارئ والأزمات والكوارث والدعم الفني.

وقع الاتفاقية راشد سويدان الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة «مساندة» وعلي ناصر العامري من إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بحضور عدد من المسؤولين التنفيذيين من الجانبين.

وتتمحور بنود الاتفاقية بصورة رئيسية حول تنظيم آليات طلب المشاريع في مرحلة التصميم والمعايير الأساسية في إدارة مشروع التصميم والخطط الزمنية، بالإضافة إلى آلية إعداد وتسليم التقارير الدورية للمشروع في مرحلة التصميم وواجبات كلا الطرفين لحين طرح مناقصة التصميم، فضلاً عن تنظيم الآلية والمعايير الأساسية في إدارة تنفيذ المشروع إلى جانب كافة أعمال إدارة المرافق، والتي تتخصص بها شركة «مساندة» من إدارة الحراسة والنظافة والضيافة والصيانة الإلكتروميكانيكية وتوابعها.

وأكد الجانبان أهمية وضرورة تسهيل تبادل المعلومات الإستراتيجية وخطط العمل والمبادرات الخاصة في إطار هذه المذكرة، وسيعمل الجانبان على وضع التصور والآليات اللازمة لتبادل المعلومات وذلك وفق استراتيجية الحكومة. وكان فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بأبوظبي قد استعرض في اجتماعه للربع الثاني من العام الجاري 2018 أهم النقاط التي شكلت في مجملها أبرز ما شهدته الأشهر الماضية من أحداث وتمارين جاهزية وحوادث طارئة، فضلاً عن توقيع مذكرات التفاهم ذات العلاقة بالتعاون المشترك بين الفريق والجهات الحكومية ذات الصلة بنشاط الفريق، والتعامل الميداني مع الأحداث الطارئة أو وقت وقوع الأزمات.

وفي سياق الحوادث الطارئة تناول فريق إدارة الأزمات بعضاً من المواقف التي تعامل معها خلال شهري أبريل ومايو الماضيين على غرار حريق جزيرة نوراي وحريق منفذ البطحاء السعودي.

ويأتي استعراض مثل هذه المواقف والأزمات للخروج منها بمجموعة من الدروس المستفادة والنقاط التي تسهم في تقوية نقاط الضعف والقصور إن وجدت، وتدعم نقاط القوة لضمان أعلى معايير الجودة والاحترافية في كيفية التعامل مع أحداث مشابهة مستقبلا، وتحقيق أفضل مستويات التعاطي مع الأزمات وآلية إدارتها، لاسيما في نفس موقع الحدث الطارئ ومحيطه الجغرافي.

وضمن برنامج أجندته استعرض فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في أبوظبي كيفية تحقيق المقاييس الدولية المعتمدة على سبيل المثال في مجال الطوارئ النووية، وأخذ مثالا على ذلك كيفية إدارة النفايات المشعة التي قد تنجم جراء الحوادث المرتبطة بمحطات توليد الطاقة النووية.. وقدم الفريق في هذا المجال مجموعة من التجارب العالمية المعمول بها في هذا المجال وخاصة تجربتي الولايات المتحدة واليابان.

وأنهى فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث اجتماعه بعدة توصيات للعمل على تحقيقها خلال الفترة القليلة المقبلة، والتي تعنى في عمومها بتدعيم وتحسين مستويات التنسيق المشترك والاتصال بين مختلف الأطراف ذوي العلاقة أثناء التعامل الميداني عند وقوع الأزمات وغيرها من التوصيات ذات الصلة والتي تشكل الهاجس الذي أنشئ من أجله فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في أبوظبي، لصون المجتمع وحماية أفراده لتبقى أبوظبي دوماً بالجهود المتكاتفة في أمن وأمان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا