• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

بتكلفة 410 ملايين درهم وبطول 30 كيلومتراً

افتتاح طـريق رأس الخـيمة الدائري ودراسة طريق النخيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يوليو 2018

محمد صلاح (رأس الخيمة)

افتتح معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، أمس، طريق رأس الخيمة الدائري، بطول 30 كيلومتراً، وبتكلفة 410 ملايين درهم، ويضم الطريق ثلاث حارات في كل اتجاه، ويربط بين محاور الطرق الرئيسة بالإمارة، وصولاً لمنفذ الدارة الحدودي مع سلطنة عمان، ويختصر الطريق زمن ومسافة الوصول من المناطق الشمالية في الإمارة حتى شارع الشيخ محمد بن زايد والشوارع الأخرى بالإمارة، كما يسهل الوصول لمستشفى الشيخ خليفة التخصصي بالإمارة، ويخدم في المرحلة الأخيرة منه المجمعات السكنية الجديدة التي يجرى تشييدها في إمارة رأس الخيمة.

وأكد معاليه أن قطاع البنية التحتية يعتبر أحد أبرز القطاعات التي تحظى باهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لدورها في دفع عجلة التقدم الاقتصادي والاجتماعي، ولتواكب ما شهدته دولة الإمارات من تطور حضاري وعمراني، مشيراً إلى أن الطريق الجديد يخدم الحركة المرورية والتوسعات المستقبلية للمناطق المجاورة خلال السنوات العشرين المقبلة. وأكد معاليه أن وزارة تطوير البنية التحتية، وبمتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تسعى من خلال استراتيجيتها لتطوير الطرق وتوفير شبكة طرق حديثة.

وأشار معاليه إلى أن الطريق الجديد داعم رئيس لشبكة الطرق على مستوى الدولة، خاصة في المناطق الشمالية، ويتكون الطريق من ثلاث حارات مرورية في كل اتجاه بسرعة تصميمية 140 كم /‏‏‏‏‏‏الساعة، وتم تجهيزه بالعديد من المعابر المجسرة، بالإضافة إلى 13 تقاطعاً ومعبراً بما فيها تقاطعات طرفي الطريق لاستقبال، وتوزيع المرور من وإلى أحياء مدينة رأس الخيمة بطريقة سلسة لا تؤدي إلى اضطراب في حركة المرور الرئيسة، لافتاً إلى أن السعة المرورية للطريق تصل إلى 60 ألف مركبة لكل اتجاه في اليوم الواحد.

وأوضح أن الطريق يمثل استكمالاً لمحاور الطرق الرئيسة الرابطة بين المناطق الاقتصادية بالدولة من شمال البلاد إلى جنوبها حتى العاصمة أبوظبي، حيث يربط الطريق عدداً كبيراً من المنشآت الحيوية، مثل ميناء صقر، وعدداً كبيراً من مصانع قطاع الإنشاءات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا