• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

نتنياهو يبحث في موسكو «الوجود الإيراني» والميليشيات

«الاحتلال» يعلن إسقاط «درون» انطلقت من سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يوليو 2018

وكالات (عواصم)

أعلن الجيش الاسرائيلي الأربعاء، أن قواته أطلقت صاروخاً طراز باتريوت على طائرة من دون طيار قدمت من الأجواء السورية وأسقطتها، بعدما دوت صفارات الإنذار في الجولان السوري المحتل، وذلك في ثاني حادثة من نوعها خلال شهرين.

وأفاد جيش الاحتلال في بيان، «تم إطلاق صاروخ دفاع جوي طراز باتريوت باتجاه طائرة مسيرة (درون) قادمة من سوريا اخترقت الحدود الإسرائيلية، وقد تم إسقاطها».

وأضاف البيان، أن صفارات الإنذار أطلقت في الجولان السوري المحتل، وطبريا، ومنطقة الاغوار الأردنية جنوب غرب الجولان بالقرب من سوريا. وطلبت شرطة الاحتلال إخلاء بحيرة طبرية من كافة الزوارق والقوارب بسبب العمليات الأمنية هذه. وفي يونيو الماضي، أطلق الجيش الإسرائيلي صاروخاً على طائرة مسيرة اقتربت من أجواء الجولان المحتل وأجبرتها على العودة.

بالتوازي، يستقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في موسكو اليوم، الأوضاع السورية، ومخاوف سلطات الاحتلال من التواجد العسكري الإيراني بهذا البلد المضطرب.

ووفقاً لديوان رئاسة الوزراء في تل أبيب، فإن نتنياهو سيوضح لبوتين أن إسرائيل لن تقبل بالتواجد العسكري لإيران أو التنظيمات الدائرة في فلكها في أي جزء من الأراضي السورية. كما سيؤكد رئيس الوزراء ضرورة تقيد سوريا باتفاقية فض الاشتباك الموقعة بين الجانبين عام 1974.