• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

استنفار أمني داخل القاهرة وسيناء لملاحقة العناصر التكفيرية

الأمن المصري يصفي 11 إرهابياً في العريش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يوليو 2018

القاهرة (وكالات)

قتل 11 ارهابيا مسلحا، في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن المصرية في شمال سيناء، حيث يشن الجيش والأمن حملة لملاحقة الجماعات المتشددة.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية في ساعة مبكرة من صباح أمس، أن 11 إرهابياً قتلوا أثناء تبادل لإطلاق النار معهم في العريش بمحافظة شمال سيناء شمال شرقي القاهرة. وذكر بيان للوزارة أن «أجهزة الأمن تمكنت من استهداف إحدى البؤر الإرهابية بمنزل مهجور بحي العمران بدائرة ثالث العريش، وعقب تبادل إطلاق النيران لقي 11 عنصراً تكفيرياً مصرعهم وضبط بحوزتهم 3 بنادق آلية وبندقية خرطوش وعبوتان ناسفتان تم تفكيكهما».

وحسب الوزارة، كشفت التحريات والتحقيقات أن «العناصر الإرهابية خططوا لاستهداف مؤسسات الدولة وتنفيذ أعمال تخريبية خلال الفترة المقبلة».

وأوضحت أن التحقيقات أشارت إلى أن «أفراد الخلية الإرهابية خططوا لارتكاب أعمال تخريبية في ذكرى فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة الشهر المقبل، إلا أن الضربات الاستباقية أسقطت المتهمين قبل تنفيذ الأعمال التخريبية»، وأضافت الوزارة أن «المعلومات أشارت إلى تواصل العناصر المتطرفة مع قيادات إرهابية بالخارج توفر لهم الأموال لشراء السلاح والمتفجرات».

من جانب آخر، كشفت مصادر أمنية، أن وزارة الداخلية المصرية، رفعت استعدادها لدرجات الاستنفار القصوى، وأعلنت الحالة (ج)، داخل نطاق القاهرة الكبرى، ومحافظة شمال سيناء، عقب تصدي أجهزة الأمن لعدد من العناصر التكفيرية المسلحة، بمدينة العريش، خلال الساعات الماضية. ... المزيد