• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

اتهم ألمانيا بالخضوع لسيطرة روسيا

ترامب يطالب دول الحلف بزيادة نفقاتها العسكرية إلى 4%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يوليو 2018

بروكسل (وكالات)

شن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس في اليوم الأول من قمة حلف شمال الأطلسي في بروكسل هجوما حادا على ألمانيا متهما إياها بإثراء روسيا وعدم الوفاء بالتزاماتها. وشن ترامب هجومه حتى قبل بدء أعمال القمة بالقول إن «ألمانيا تثري روسيا. إنها رهينة روسيا».

واقترح ترامب على الدول الاعضاء في الحلف زيادة نفقاتها العسكرية الى 4% من اجمالي الناتج الداخلي، أي ضعف الهدف المحدد لهم وهو 2% لعام 2024. وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الابيض إن ترامب في كلمته أمام قمة بروكسل «اقترح ان تحترم الدول، ليس فقط التزاماتها بتخصيص 2% من اجمالي الناتج الداخلي لنفقات الدفاع، بل ان تزيدها الى 4%». وأوضحت أن ترامب «كان اثار الامر نفسه مع الحلف الاطلسي في السنة الماضية».

وأضافت «أن الرئيس ترامب يريد ان يساهم شركاؤنا بقسط أكبر في العبء وأن يوفوا على الاقل بالتزاماتهم التي أعلنوها». وخلال لقاء مع الأمين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرج الذي حاول تهدئته قال ترامب «أن ألمانيا خاضعة بالكامل لسيطرة روسيا. إنها تدفع مليارات الدولارات لروسيا لتأمين امداداتها بالطاقة وعلينا الدفاع عنهم في مواجهة روسيا. كيف يمكن تفسير هذا الأمر؟ هذا ليس عادلا».

وبدون ذكر اسمه ردت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل أن لالمانيا سياساتها الخاصة مؤكدة أن بلادها تتخذ قراراتها في شكل «مستقل». وأضافت «لقد عشت شخصيا في الجزء من ألمانيا الذي كان يحتله الاتحاد السوفياتي. إني سعيدة جدا بأننا اليوم موحدين تحت راية الحرية».

وتجاهل المسؤولان الواحد الآخر في ممر المقر الجديد للحلف حتى المنصة لالتقاط الصورة التقليدية للمجتمعين، على أن يلتقيا بعد الظهر. وبدأت القمة رسميا باجتماع أول للأعضاء الـ 29 خصص لزيادة النفقات العسكرية. وكان الرئيس الأميركي ندد عدة مرات بمشروع أنبوب الغاز نورستريم الذي سيربط مباشرة روسيا بألمانيا وطالب بالتخلي عنه. وهذا المشروع يثير انقساما في صفوف الأوروبيين، إذ أن بولندا تعتبر من جهتها أن أوروبا لا تحتاج إليه. ... المزيد