• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

في قضية مخطط تفجير مؤتمر المعارضة الإيرانية بباريس

ألمانيا لا تستبعد تسليم دبلوماسي إيراني إلى بلجيكا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يوليو 2018

برلين، باريس (وكالات)

وافقت محكمة الاستئناف في باريس أمس على تسليم بلجيكا مشتبها به اعتقل في فرنسا في إطار التحقيق في مخطط للاعتداء على تجمع للمعارضة الإيرانية نهاية يونيو شمال باريس. والمشتبه به مرهاد.ع الذي تصفه السلطات البلجيكية بـ «المتواطئ المفترض»، من أصل إيراني وعمره 54 عاما وكان وافق على أن يسلم إلى بلجيكا.وأُوقف الرجل في 30 يونيو في يوم تجمع لمجاهدي خلق.وفي اليوم ذاته تم في بروكسل توقيف زوجين بلجيكيين من أصل إيراني اشتبه في تخطيطهما لاعتداء، وعثر في سيارتهما على 500 غرام من متفجرات تقليدية الصنع. وتم استجواب دبلوماسي إيراني لدى ألمانيا بسبب تواصله معهما.واستمع محققون فرنسيون إلى مرهاد 96 ساعة. وفي 3 يوليو أصدرت بلجيكا مذكرة توقيف أوروبية بحقه بتهمة «محاولة اغتيال ارهابية» و«التحضير لاعتداء». ووضع قيد الحبس الاحتياطي. وبحسب قضاة محكمة الاستئناف فإن مرهاد الذي يمكن أن يحكم عليه بالسجن 30 عاما في بلجيكا، تم توقيفه بعد «ابلاغ من مجهول»، في غرفته بفندق بباريس. وكان بحوزته هاتف جوال مزود بشريحة هاتف نمساوية لا تحتوي إلا على رقم واحد نمساوي.

في برلين أمر مدع اتحادي ألماني أمس باستمرار احتجاز دبلوماسي إيراني يشتبه في تورطه بمحاولة التفجير، لكنه قال إن المشتبه به ربما يتم تسليمه إلى بلجيكا. وقال المدعي إن الدبلوماسي الإيراني الذي يعمل في النمسا يشتبه بأنه كلف زوجين يعيشان في مدينة أنتويرب البلجيكية بشن الهجوم وأمدهما بجهاز تفجير ومادة (تي.إيه.تي.بي) الناسفة.