• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

«أخبار الساعة»: تقدير دولي لدور الإمارات في القرن الأفريقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يوليو 2018

أبوظبي (وام)

أكدت نشرة «أخبار الساعة» أن الاتفاق الذي وقعته كل من إثيوبيا وإريتريا شكل حدثاً تاريخياً له دلالته وأهميته الكبيرة بالنسبة إلى دول المنطقة والعالم، خاصة أنه يأتي تتويجاً لجهود المصالحة التي قادتها دولة الإمارات العربية المتحدة مرسخة بذلك دورها الرائد في تعزيز الأمن وتوطيد دعائم الاستقرار وخدمة القضايا التي من شأنها أن تنشر السلام والطمأنينة في العالم.

وتحت عنوان «تقدير دولي لدور الإمارات في تحقيق الاستقرار في القرن الإفريقي»، أضافت أنه عندما زار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة العاصمة الإثيوبية أديس أبابا الشهر المنصرم والتقى رئيس الوزراء آبي أحمد كان يحمل معه مبادرة حل الأزمات التي تعصف بأمن منطقة القرن الإفريقي وخاصة النزاع الطويل الذي خيم على العلاقات الإنسانية بين الشعبين الإثيوبي والإريتري.

وتابعت: «لم يدخر سموه أي جهد في سبيل تذليل الصعاب التي ظلت تقف في وجه العلاقات بين البلدين طوال عقدين من الزمن».

وقالت النشرة الصادرة أمس عن «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»: «إن تلك الجهود تأتي أكلها في أقل مدة بعد زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى إثيوبيا لتأتي منسجمة مع تطلعات دول المنطقة والعالم في ترسيخ مفاهيم التسامح والحوار والتعايش بعد هيمنة صراع شرد وأسقط آلاف الضحايا».

وأوضحت أن سياسة دولة الإمارات القائمة على نشر السلام وحل النزاعات بين الشعوب تنبع من تقليد أصيل أسس له المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» بفضل حكمته ونظرته الثاقبة للأمور وهي رؤية تستدعيها اليوم القيادة الرشيدة في علاقاتها وجهودها الإقليمية والدولية في حل مشاكل العالم. ... المزيد