• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

الرئيس الأميركي يبدأ زيارة إلى لندن وسط احتجاجات

واشنطن تجبر الأوروبيين على زيادة إنفاقهم على «الأطلسي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يوليو 2018

بروكسل (أ ف ب)

جدد أعضاء حلف شمال الأطلسي الأوروبيون الالتزام بزيادة مساهماتهم في الإنفاق العسكري لحلف شمال الأطلسي، بضغط من الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي لم يخف أمس ارتياحه، معتبرا أن الحلف يخرج «أقوى» من الاجتماع الذي عقد في بروكسل على مدى يومين.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي بعد انتهاء الاجتماعات التي تخللتها «جلسة طارئة» بحثت موضوع حصص الدول في الإنفاق، «وافق الأوروبيون على الدفع وعلى الدفع بشكل أسرع». وينص اتفاق تم التوصل إليه في 2014 على أن تخصص الدول الأعضاء في الحلف 2 في المئة من إجمالي ناتجها الداخلي لنفقات الدفاع في الحلف بحلول العام 2024. وتم تجديد هذا الالتزام في البيان الذي وافقت عليه أمس الدول الـ 29 الأعضاء.

إلا أن 15 دولة داخل الحلف لا تزال بعيدة عن تحقيق هذا الهدف، وبينها ألمانيا وكندا وإيطاليا وإسبانيا وبلجيكا. وقال بعضها إنه غير قادر على تحقيق هذا الهدف في 2024، ما أثار غضب ترامب.

ووصل ترامب بعيد ظهر أمس إلى لندن قادما من بروكسل، في زيارة رسمية في أجواء من التوتر، وفي ظل تظاهرات معادية له يتم تنظيمها. وسيتوجه بعد انتهاء الزيارة إلى هلسنكي للقاء بوتين الاثنين المقبل.

ووصل ترامب إلى بروكسل مساء الثلاثاء الماضي مصمما على فرض موافقة الدول الأوروبية على مطالبه، ومارس ضغطا على حلفائه بسيل من الانتقادات، خصوصا عبر تويتر، طالت ألمانيا بشكل رئيسي. كما طالبها بوجوب رفع المساهمة مستقبلا إلى 4 في المئة. ... المزيد