• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  02:16    الجبير في مؤتمر المعارضة السورية بالرياض: لا حل للأزمة دون توافق سوري        02:25    وسائل إعلام في زيمبابوي: خليفة موجابي سيؤدي اليمين الدستورية الجمعة    

16 تريليون دولار تجارة السلع بين البلدان المتقدمة

حنيف القاسم: التنوع والبيئة الجاذبة للاستثمار أبرز سمات الاقتصاد في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 سبتمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

قال معالي الدكتور حنيف حسن القاسم، رئيس مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، إن في ظل النمو السكاني السريع تمثل إمكانية زيادة التجارة فيما بين بلدان الجنوب والتجارة بين الجنوب والشمال، أمراً أساسياً لتغذية النمو الاقتصادي، وتعزيز نموذج مستدام وشامل للعولمة.

وأشار في بيان صحفي أمس، إلى أن مع وجود أكثر من 80% من سكان العالم الذين يعيشون في البلدان النامية، تتمتع التجارة بين بلدان الجنوب بالقدرة على تحقيق الزيادة السريعة خلال السنوات المقبلة، وعلى أن تصبح عاملاً للنمو الاقتصادي والازدهار في منطقة عالمية كبرى أُهملت على مدى عقود.

وأوضح مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي أن العولمة وتحرير تجارة السلع والخدمات والبضائع، ساهمت في وصول التجارة العالمية إلى مستوى لم يسبق له مثيل في الماضي.

ووفقاً لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، بلغت قيمة التجارة في السلع بين الدول المتقدمة والنامية نحو 16 تريليون دولار أميركي.

وحققت التجارة فيما بين دول الشمال أعلى حجم تجاري، ليبلغ نحو 6 تريليونات دولار أميركي، وتبلغ التدفقات التجارية داخل بلدان الجنوب وفيما بينها 4.6 تريليون دولار أميركي، حيث يُقدر حجم التجارة بين الشمال العالمي والجنوب العالمي (البالغ نحو 3 تريليونات دولار أميركي و2.5 تريليون دولار أميركي) بمعدل أقل من معدل حجم التدفقات التجارية بين القطبين الرئيسيين في العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا