• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

«العين» تحتضن اجتماعات المكتب الدائم «للكتّاب العرب» 16 سبتمبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 سبتمبر 2017

فاطمة عطفة (أبوظبي)

أعلن الشاعر حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، صباح أمس، عن اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد العام، والندوة المصاحبة له، في مدينة العين، خلال الفترة من 16-19 الشهر الجاري.

بدأ الصايغ المؤتمر الصحفي بتوجيه تحية وشكر إلى وزارة شؤون الرئاسة على دعمها اللوجستي، كما شكر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة على دعمه لهذا الحدث العربي الكبير، ولجهوده المقدرة في رعاية الثقافة الإماراتية والعربية، وأضاف أن جدول الاجتماعات حافل، وعلى هامشها تجتمع لجنة تعديل النظام الأساسي للاتحاد العام، وهذه اللجنة تنفذ قرارات كان قد اتخذها المكتب الدائم في كل من دبي والجزائر، لافتاً إلى أن هذه اللجنة كانت اجتمعت مرتين في أبوظبي وفي القاهرة، واصفاً أنها تقدم مرئياتها إلى المكتب الدائم، وهذا المكتب قد يتحول في جزء منه إلى مؤتمر عام ليقر هذه التعديلات، أو يعقد مؤتمراً عاماً استثنائياً لإقرارها، مبيناً الأسباب التي دعت لتعديل نظام مؤسسة أنشئت عام 1957، قائلًا: نحن سنحتفل في العين بمرور 60 عاماً على قيام الاتحاد العام، لأن الظروف كلها تغيرت خلال هذه العقود، ويجب على التشريع أن يواكب المستجدات، حتى يتجاوز الواقع الثقافي الحالي، وتكون الثقافة العربية فعلاً قائدة ورافعة للوضع العربي العام.

وتابع الصايغ، موضحاً، أن هذه التغييرات هي مجرد مقترحات حتى يقرها المكتب الدائم، كما بين أن الاتحاد سوف يحقق لأول مرة العضوية الفردية للاتحاد العام مباشرة، بشرط أن يكون الكاتب منتسباً للاتحاد المحلي في بلاده، وهذا مرتبط بما تبينه اللائحة المرفقة بتعديل النظام الأساسي، وهذه صيغة قانونية لمن يريد، معتبراً أن هذا التعديل هو قانون جديد كلياً، واللائحة جديدة كلياً.

وكشف أن لجنة التعديل هذه برئاسة د. علاء عبد الهادي، رئيس اتحاد كتاب مصر، وبإشراف الأمين العام، منوهاً بأن ندوة سوف تعقد بمدينة العين بعنوان «الثقافة في مواجهة الإرهاب» على هامش الاجتماعات، لافتاً إلى أهمية هذه الندوة في مواجهة أخطار الإرهاب، لأن المواجهة ليست أمنية أو قضائية فقط، لكن لا بد من مواجهة فكرية وثقافية، وسوف يشارك في هذه الندوة باحث متخصص بهذا الشأن من كل وفد مشارك. وهناك أيضاً مهرجان شعري سيقام احتفاءً بالشاعر الإماراتي الراحل خلفان ابن مصبح الذي رحل مبكراً، واصفاً إياه بأنه يشابه الشابي في إبداعه وتمرده. وسوف يشارك في هذا المهرجان 14 شاعراً، يمثلون الوفود العربية، إضافة إلى الشاعر حبيب الصايغ، وأحمد العسم من (الإمارات). وسوف يصدر في ختام الاجتماعات البيان الختامي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا