• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  10:31    بوتين والعاهل السعودي يؤكدان أهمية تعزيز تنسيق تحركات البلدين بشأن أسواق الطاقة    

ندوة مركز «ترندز للبحوث والدراسات» تؤكد:

حسم الموقف الأميركي إزاء قطر وإيران ضرورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 سبتمبر 2017

دينا مصطفى (أبوظبي)

طالب المشاركون في ندوة «التوجهات المحتملة للسياسة الخارجية الأميركية ودول مجلس التعاون الخليجي» الإدارة الأميركية بأن تكون أكثر حسماً ووضوحاً

فيما يتعلق بالأزمة القطرية والملف الإيراني.

وأشار المشاركون في الندوة، التي نظمها مركز ترند للبحوث والدراسات، إلى أهمية حسم الإدارة الأميركية هذه الملفات، خاصة أنه لو استمر نفوذ إيران وتدخلها في شؤون المنطقة سيهدد أمنها واستقرارها.

وقال د. أحمد الهاملي مدير المركز في كلمته الافتتاحية، إنه رغم أن سياسة ترامب أبدت تقارباً مع مواقف الدول العربية في الملفين الإيراني والقطري تحديداً، إلا أنه لا يبدو ثمة شيء يلوح في الأفق بجدية الإدارة الأميركية في حسم هذه القضايا أو اتخاذ مواقف حاسمة إزاءها، خاصة حيال إيران، موضحاً أنه رغم فرض ترامب عقوبات على إيران، فإنه لا يزال ملتزماً بالاتفاق النووي. وأشار إلى أن إدارة ترامب لم  تفلح في لجم اندفاعات إيران بإعلانها المتكرر، وعلى لسان أرفع مسؤوليها، عن تطوير منظومة أسلحتها الصاروخية بقدراتها القتالية المتعددة، كما لم تفلح في تضييق حزام الضغط بالشد على عنق نفوذها المتمدد من خلال الانتشار المقلق للحرس الثوري الإيراني، ومليشيات حزب الله اللبناني، ومليشيات الحشد الشعبي الطائفية العراقية.

وعن الأزمة القطرية، طالب الهاملي بوجود منهج ثابت والتزام صريح وواضح يحدد سبل ومقاصد ما ينبغي أن تكون عليه سياسة الإدارة الأميركية في عهد ترامب،

مشيراً إلى أن التصاريح المتضاربة التي تأتي من الولايات المتحدة لم تظهر سياسة متشددة حيال قطر حتى الآن، إنما اتبعت سياسة مزدوجة قوامها إبداء نوع من المرونة معها، موضحاً أنه في الوقت الذي أدانت فيه الولايات المتحدة، وعلى لسان ترامب تصرفات قطر واتهمتها كدولة راعية للإرهاب، أبدت، على لسان وزير خارجيتها عدم ارتياحها للإجراءات التي قامت بها دول المقاطعة.

وفي تصريح خاص لـ «الاتحاد»، حذر الهاملي من أنه لو استمر نفوذ إيران وتدخلها في شؤون المنطقة فإن هذا سيهدد أمن واستقرار المنطقة برمتها، مؤكداً أهمية إدراك الإدارة الأميركية الحالية أنه يتحتم عليها الإيفاء بالتزاماتها حيال الدول العربية الخليجية في مواجهة تنامي وتيرة التهديدات الإيرانية المزعزعة للأمن والاستقرار في منطقة الخليج العربي.aa

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا