• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

بعد مئة يوم من المقاطعة

«المركزي القطري» يفشل في حماية الريال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 سبتمبر 2017

أبوظبي (مواقع إخبارية)

دفع غموض مستقبل اقتصاد قطر والتصنيفات السلبية لمؤسسات التقييم الدولية التي لاحقته، إلى تراجع حاد في سعر صرف العملة المحلية «الريال» رغم محاولات المصرف المركزي الحفاظ رسمياً على ربط العملة بشكل صارم أمام الدولار.

وأوقفت مؤسسات ومصارف عدة منها يو إس بنك، بنك أوف أميركا، «بنك تشيس وترافيليكس الدولية لتبادل العملات في بريطانيا والمؤسسة المصرفية هليفكيس بنك أوف اسكوتلاند، التعامل على الريال؛ تخوفاً من تدهور قيمته بعد غموض مستقبل الاقتصاد القطري. وتدخل مصرف قطر المركزي أكثر من مرة في محاولة لوقف نزف خسائر العملة القطرية وشح السيولة.

وخفضت «ستاندرد آند بورز» تصنيف دولة قطر عند مستوى «AA-» في يونيو الماضي، عقب مقاطعة عربية للدوحة لدعمها الإرهاب، وحذرت من إمكانية استمرار الخفض. وأشارت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية إلى أن العملة القطرية في وضع سيئ منذ المقاطعة العربية. ووفقاً لبيانات «تومسون رويترز»، بلغ سعر الدولار الأميركي في التعاملات الفورية 3.6470 ريال في يونيو الماضي، وهو أدنى مستوى للريال منذ يونيو 2016، قبل أن ينخفض مجدداً، ليساوي الدولار 3.7098 ريال قطري في التعاملات الفورية أمس الثلاثاء. ويربط البنك المركزي الريال القطري عند 3.64 ريال للدولار، ويسمح بتقلبات محدودة حول هذا المستوى.

وحسب «فاينانشيال تايمز»، هبط الريال إلى أدنى مستوى له في 19 عاما أمام الدولار، مع توقعات بأزمة سيولة حادة، فيما بلغت تكلفة الاقتراض بين البنوك 2.20%، وهي الأعلى منذ سنوات.

وعمقت المقاطعة العربية لقطر أزمات الاقتصاد هناك، وزادت من الضغوط على العملة المحلية التي تشهد حالة من عدم الاستقرار في بعض أسواق الصرافة العربية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا