• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  09:19     مقتل أكثر من 100 متشدد في ضربة جوية أميركية اليوم على معسكر لحركة الشباب بالصومال        09:19     البنتاغون يعلن مقتل أكثر من 100 مسلح في ضربة أميركية في الصومال    

«تنظيم الاتصالات» و«أبوظبي العالمي» نحو تعاون وشراكة في أمن المعلومات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 سبتمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ممثلة بالفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي، مذكرة تفاهم مع سوق أبوظبي العالمي، لتفعيل آليات التعاون والعمل المشترك بين الجانبين في مجالات أمن المعلومات، وتعزيز آلية التنسيق لتبادل المعلومات والإنذار المبكر بشأن التهديدات ومخاطر التعرض للهجمات الإلكترونية، والتي تهدف إلى تسهيل التصدي لمجموعة واسعة من حوادث أمن المعلومات مثل التسلل الإلكتروني والفيروسات والتخريب، وكشفها.

ورحب حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، بتوقيع المذكرة بالشراكة مع سوق أبوظبي العالمي، مشيراً إلى أن انتساب سوق أبوظبي العالمي إلى عملاء الفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي، يمثل إضافة نوعية تساهم في تعزيز أمن الفضاء الإلكتروني للدولة، وتندرج ضمن توجهات الهيئة في عقد الشراكات مع الجهات الحكومية والخاصة في مجال حماية أمن المعلومات، ونشر الوعي حول التعامل مع البيانات والوسائط الإلكترونية للحد من المخاطر المتنامية في هذا المجال، والحد من تأثير تلك المخاطر في حال وقوعها. وأكد المنصوري: أن الهيئة ملتزمة الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في قطاع الاتصالات والمعلومات في الدولة، وبما يضمن مواكبة التطور التكنولوجي لقطاع الاتصالات، وتعزيز أسلوب الحياة الذكي، ما يشمل تأمين بيئة إلكترونية وذكية آمنة لممارسة الأعمال، داعياً الجهات الحكومية والخاصة للاستفادة من خدمات فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي، كونه الجهاز المتخصص، والذي يملك القدرة والكفاءة للتعامل مع كل المخاطر ومعالجة التهديدات الإلكترونية.

وقال خالد خلفان السويدي - الرئيس التنفيذي للعمليات في سوق أبوظبي العالمي: «يسرنا في سوق أبوظبي العالمي أن نتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات في مجال أمن المعلومات وتبادل المعلومات الحيوية في الوقت المناسب.

وبوصفه مركزاً مالياً دولياً في أبوظبي، والمنظم للمنطقة الحرة المالية، يدرك سوق أبوظبي العالمي أهمية الحفاظ على الثقة والنزاهة في البنية التحتية المالية في أبوظبي والرفاه الاقتصادي لدولة الإمارات العربية المتحدة كم أننا نتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع الهيئة لتحقيق هذه الأهداف».

وبموجب المذكرة تتركز مجالات التعاون الرئيسية في تقديم فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي خدمات الاعتماد الإلكتروني للمنتسب، وتقديم الاستشارات والتعليم في مجال أمن المعلومات، كما سيقدم الفريق خدمات الإرشاد والمراقبة والاستجابة للمخاطر، وإبلاغ المنتسب بالمخاطر الإلكترونية المحتملة، والإرشاد في حال وقوع الهجمات وتعزيز قدرة المنتسب الذاتية على التصدي للهجمات.

وسيعمل فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي على تقييم وتحليل المخاطر من خلال البحوث والتحليل، للوقوف على موقع المنتسب وقدراته الفعلية والمخاطر المتوقعة وفق دراسة منهجية واضحة تعتمد أحدث الطرق العالمية في هذا المجال، كما يقدم الفريق خدمات تقييم جودة أمن وحماية المعلومات بالنسبة للمنتسب، وهي خدمات استباقية للوقوف على الثغرات الموجودة، وتغطيتها بالطريقة الأمثل، إضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى المتنوعة في المجال. يذكر أن الفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي (aeCERT)، تأسس بموجب قرار المجلس الوزاري للخدمات رقم (89/&rlm&rlm5) لسنة 2008.

وتم إنشاء الفريق بهدف تحسين معايير وممارسات أمن المعلومات، وحماية ودعم البنى التحتية لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في دولة الإمارات من مخاطر واختراقات الإنترنت، وبناء ثقافة آمنة ومحمية من جرائم تقنية المعلومات، تماشياً مع استراتيجية الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات التي تهدف إلى ضمان بيئة إلكترونية آمنة لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة والمقيمين فيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا