• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

اللوفـر بوابة ثقافية مُلهمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 سبتمبر 2017

تفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان متحف اللوفر أبوظبي للاطلاع على سير عمليات تثبيت القطع الفنية، مؤكدين المكانة الفنية والثقافية التي ستحظى به هذا التُحفة الفنية العالمية والتي ستكون حلقة وصل بين المشرق والمغرب، كما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد أهمية المتحف الثقافية والدور الكبير الذي سيحظى به خلال الفترة القادمة بقوله: «اللوفر أبوظبي نافذة ثقافية عالمية، تجولتُ بصحبة أخي محمد بن راشد في أروقتهِ التي تمتزج فيها ثقافات العالم بإبداعاتهِ الحضارية».

اللوفر أبوظبي تُحفة فنية عالمية بدءاً من التصميم الفنيّ الخارجي الذي أبدع في تصميمهِ المُهندس المعماري الفرنسي جان نوفل والذي يتخذ شكلاً مُبتكراً مزج بين الشرق والغرب فيها، حيثُ يتخذ الشكل الخارجي شكل الأرخبيلا، بينما اتخذ الشكل الداخلي ما يُشبه البيوت الأرضية العربية «البيوت الشعبية» مما يُشجع الناظر إليه للإبداع والتخيُّل، كما ضمّ المتحف أعمالاً فنيّة متنوعة، إضافةً للأعمال المصنوعة في الشرق الأوسط تحديداً.

في زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، كان بصحبتهما الطفلة علياء المنصوري، التي اطلعت على المُتحف وفي وجود هذه الطفلة دعم كبير من شيوخنا الكرام للأجيال ليكونوا على علم وثقافة ومعرفة بأعلى المعايير والمستويات، حريصين في ذلك على تعزيز قيَم التسامُح وحُب العلم والمعرفة، والسعي نحو الابتكار وتعزيز النظرة الإبداعية.

هذه المشاريع التي تسعى الإمارات لتشييدها هي ثمرة رؤية واضحة لمُستقبل الإمارات وأجيالها، وهي بوابة علمية وثقافية وفنية ودينية وإنسانية وتقنية، تسعى لبناء إنسان الإمارات، وهي استثمار للعقول الشابة وبناء لحضارة خالدة لا تتوقف عن التقدُم واليوم دولة الإمارات العربية المتحدة تتصدر دول العالم في المجالات كافة، وإنّ «لوفر أبوظبي» بوابة فنية عالمية مُلهمة تلفت أنظار العالم بقوة الطموح ونتيجة المثابرة والاهتمام التي أولتها القيادة الرشيدة لأبنائها.

نوف سالم - العين

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا