• الأحد 04 محرم 1439هـ - 24 سبتمبر 2017م

«روسيا اليوم» تواجه إعصاراً سياسياً أميركياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 سبتمبر 2017

تواجه قناة «روسيا اليوم» - «آر تي» الفضائية متاعب جمة في الولايات المتحدة الآن، فقد طلبت منها وزارة العدل الأميركية تسجيل عملياتها في الولايات المتحدة تحت بند «وكيل أجنبي»، ما يضع ضغوطاً جديدة على عمل المجموعة الإعلامية التي تعتبرها واشنطن ذراعاً دعائية لموسكو.

وقالت «روسيا اليوم» في بيان، إن وزارة العدل أبلغت الشركة التي تزود قناتها «آر تي أميركا» في رسالة أنها مجبرة على التسجيل بموجب «قانون تسجيل الوكلاء الأجانب»، وهو قانون موجه لجماعات الضغط والمحامين الذين يمثلون مصالح سياسية أجنبية في الولايات المتحدة.

وأفادت آنا بلكينا المتحدثة باسم القناة لـ«فرانس برس» أن «+آر تي+ تتشاور مع محامييها وتراجع الطلب».

واستنكرت رئيسة تحرير «آر تي» مارغريتا سيمونيان على موقعها الخطوة واعتبرتها جزءاً من «حرب» أميركية ضد الصحافة الروسية.

وقالت «الحرب التي تشنها المؤسسة الأميركية ضد صحافيينا مهداة إلى كل المثاليين الشاخصين الذين لا يزالون يؤمنون بحرية التعبير. هؤلاء الذين اخترعوا حرية التعبير دفنوها».

وتحولت «روسيا اليوم» التي تتخذ من موسكو مركزاً لها إلى محور للتحقيقات بالتدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا