• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

هادي يبحث مع المفوضية الأوروبية احتياجات بلاده في المجال الإغاثي

الأمم المتحدة تثمّن الجهود الإنسانية الإماراتية في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 سبتمبر 2017

عدن، الرياض (وام، وكالات)

أشاد جيمي ماكغولدريك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن بالجهود الإنسانية التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في مختلف المناطق اليمنية، وخاصة المحافظات الجنوبية المحررة. وثمّن جيمي - خلال لقائه محمد الكعبي ممثلاً عن الهلال الأحمر في عدن - جهود ودور الهيئة والأثر الإيجابي والفائدة التي تحققت على الأرض بفضلها. وناقش الجانبان الأعمال التي تقوم بها المنظمات التابعة للأمم المتحدة في مختلف المناطق اليمنية وكيفية التنسيق بينها وبين هيئة الهلال الأحمر الإماراتية الأكثر نشاطاً في المحافظات المحررة لمضاعفة الفائدة.

وبحث اللقاء إمكانية العمل في عموم المناطق المحررة والخاضعة لسيطرة الانقلابيين عبر مكاتب المنظمات التابعة للأمم المتحدة وإمكانية رفع نسبة الحضور والتواجد للمنظمات الدولية في عدن. وأكد الكعبي أن العمل الإغاثي والإنساني للهلال في اليمن ساهم بشكل واضح في تخفيف معاناة الكثير من الناس، من خلال توفير الأمن الغذائي ودعم القطاع الصحي والمساهمة في القضاء على الأوبئة التي انتشرت بسبب الحرب ومعالجة الجرحى بجانب إعادة تأهيل البنية التحتية التي دمرتها الحرب، ومنها ترميم عشرات المدارس والمستشفيات والمراكز الصحية ودور رعاية ذوي الإعاقة، إضافة إلى دعم قطاع الكهرباء وحفر آبار الشرب في المناطق النائية والريفية.

وأضاف الكعبي أن الهلال الأحمر يسعى للتعاون مع مختلف المنظمات الدولية لتوحيد الجهود خلال الفترة المقبلة ورفع مستوى العمل الإنساني في المجالات التنموية والخدمية في مختلف المحافظات.

إلى ذلك، بحث الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أمس، مع مساعد مدير عام المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية جون دي براور احتياجات اليمن في الجوانب الإغاثية والإنسانية. وثمن هادي وفقا لوكالة (سبأ) اليمنية الرسمية جهود مكتب المفوضية الأوروبية للمساعدات الإغاثية والإنسانية بالتعاون مع المجتمع الإقليمي والدولي لمساعدة اليمن الذي يمر بظروف وتحديات صعبه لتداعيات الحرب التي تشنها جماعتا الحوثي وصالح ضد الشعب اليمني. من جانبه، قال مساعد مدير عام المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية، «إن هذا اللقاء يأتي في إطار توحيد الهدف والعمل المشترك مع الحكومة والمؤسسات المدنية لتقديم الإغاثة والمساعدات الممكنة إلى مختلف محافظات اليمن». ولفت إلى أن الأزمة الإنسانية التي تواجه اليمن تعد من أكبر الأزمات الإنسانية العالمية التي تستدعي توحيد الجهود وتقديم العون والمساعدات المأمولة.