• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

النظام يعمل على تطويق «داعش»

«الحر» يرفض تهجير سكان جنوب دمشق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 سبتمبر 2017

عواصم (وكالات)

رفضت فصائل «الجيش السوري الحر» أمس، تهجير سكان الأحياء التي تسيطر عليها جنوب العاصمة السورية دمشق. ونبه مجلس محافظة دير الزور السورية من الانتشار الإيراني وتأثيراته السلبية على المنطقة وسكانها العرب، فيما يعمل الجيش السوري على تطويق تنظيم «داعش» من ثلاث جهات تمهيداً لإطلاق الهجوم الأخير لطرده من الأحياء الشرقية، بالتزامن مع ترميم وتجهيز قاعدته الجوية في الطرف الجنوبي الشرقي من المدينة.

وأعلنت ستة فصائل من «الجيش الحر» في بيان أمس «نحن الفصائل العسكرية العاملة في منطقة جنوب دمشق المحرر (بيت سحم، وببيلا، ويلدا، والقدم) الواقع تحت سيطرة الجيش السوري الحر، نعلن رفضنا لكافة الاتفاقيات التي من شأنها التهجير القسري لقاطني منطقة جنوب دمشق».

ووقع على البيان كل من «جيش الإسلام، وجيش الأبابيل، وحركة أحرار الشام، ولواء شام الرسول، وفرقة دمشق، ولواء أكناف بيت المقدس».

ونقلت مصادر إعلامية عن اتفاق قد يبرم بين إيران وتركيا بوساطة روسيا، وينص على إخراج مقاتلي الجيش الحر من جنوب دمشق وتسليمها لإيران مقابل أن تدخل تركيا إلى إدلب.

من جهة أخرى، نبه مجلس محافظة دير الزور السورية من الانتشار الإيراني وتأثيراته السلبية على المنطقة وسكانها العرب. وحذر من السماح للميليشيات الإيرانية بالسيطرة على المحافظة، وقال إنه إذا كان النظام وإيران يتذرعان بمحاربة تنظيم «داعش»، فإن أبناء المحافظة قاوموا «داعش» وما زالوا يقاتلونه. ... المزيد