• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

ألمانيا تدرس ضم تركيا لقائمة دول «تشكل خطراً أمنياً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 سبتمبر 2017

عواصم (وكالات)

أفادت تقارير إعلامية ألمانية، بأن برلين تدرس إدراج تركيا في قائمة دول «تشكل مخاطر أمنية كبيرة» على عملاء المخابرات وضباط الشرطة والجيش، بينما اعتبرت الخارجية الألمانية أن إعلان أنقرة إبرام صفقة منظومات صواريخ «إس-400» الروسية المضادة للجو مجرد «لعبة ليست وراءها خطط جدية». ونقلت صحيفة وإذاعة «دبليو دي آر» وهيئة «إن دي آر» للبث الإذاعي والتلفزيوني، عن متحدث باسم وزارة الداخلية قوله إنه يجري حالياً مراجعة القائمة، مبيناً «في إطار هذه العملية، تدرس وزارة الداخلية ما إذا كانت ستضيف تركيا للقائمة» التي تضم حالياً كلا من الصين وروسيا وباكستان وكوريا الشمالية و26 بلداً آخر. ويأتي التقرير وسط تزايد التوتر بين البلدين العضوين في حلف الأطلسي، وتعهدات ألمانية بتقييد مبيعات الأسلحة لتركيا في إجراء حذرت أنقرة من أنه سيضر بالحرب ضد «داعش» الإرهابي.

وقال الصحيفة والمحطتان إن بعض وكالات المخابرات الألمانية ترى تركيا «عدواً أكثر منها شريكا» ودعت لتوسيع المراقبة على الأنشطة التركية في إطار الحرب على جماعات متشددة. وأضافت أن بعض الوكالات حذرت أيضاً موظفيها من مخاطر السفر إلى تركيا ونبهت آخرين إلى عدم السفر إلى هناك لقضاء عطلات.