• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

5500 انتهاك للميليشيات في صنعاء منذ 2014

وفاة معتقل تحت التعذيب بسجون الحوثي في الحديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 أكتوبر 2017

صنعاء (الاتحاد)

أعلنت رابطة أمهات المختطفين في اليمن أمس عن وفاة معتقل جراء التعذيب في سجون ميليشيات الحوثي بمحافظة الحديدة، ليرتفع بذلك إلى 23 عدد المعتقلين المتوفين بسبب عمليات التعذيب الوحشي منذ يناير الماضي. وقالت في بيان على «تويتر» إن محمد العدوفي (23 عاماً) الذي كان قد اختطف ليلة زفافه من فندق بمدينة الجراحي في أكتوبر 2014 توفي تحت التعذيب.

وتظاهرت مجموعة من أمهات المختطفين أمس في محافظة إب وسط اليمن للمطالبة بإطلاق سراح أبنائهن المعتقلين في سجون الميليشيات.

ونددت المتظاهرات باستمرار اعتقال أبنائهن منذ أكثر من عامين، وتعريضهم للتعذيب الوحشي داخل السجون. ورفعت بعض الأمهات لافتات كتب عليها عبارات منها «منسيون خلف القبضان..أطلقوا سراحهم» و»إلى دعاة حقوق الإنسان.. هل من تضامن؟!». وشوهد طفل صغير إلى جانب والدته وهو يرفع لافتة كُتب عليها «بدأ العام الدراسي.. أريد أبي يعطيني حقيبتي وكراستي.. أريد حرية أبي».

الى ذلك وثق تقرير حقوقي أمس قرابة 5500 جريمة وانتهاك ارتكبتها مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في صنعاء منذ انقلابها عام 2014.

وتضمنت الانتهاكات عمليات قتل واختطاف وإخفاء وتعذيب ونهب للممتلكات واقتحام منازل وترويع أطفال ونساء، حيث بلغ عدد ضحايا القتل والإصابة والاعتداء الجسدي 1600 بينها 398 حالة قتل برصاص الحوثيين، من ضمنها 36 طفلا، وثماني نساء.

ورصد التقرير الذي أعده مركز العاصمة الإعلامي أكثر من 3302 حالة اختطاف وإخفاء قسري وتعذيب خلال الفترة نفسها، بينهم 482 سياسياً و53 إعلامياً، و80 تربوياً و30 عسكرياً، و6 نساء وأكثر من 1300 من النشطاء، بالإضافة إلى عدد كبير من مختلف الفئات العُمالية، كاشفاً عن مقتل ثمانية مختطفين تحت التعذيب.

وأشار إلى أن سبب تعرض المدنيين للقتل والإصابة والاعتداء الجسدي والاختطاف هو تعبيرهم عن آرائهم في أمانة العاصمة، ورفضهم نهج الحوثيين أو تنديدهم بفساد الجماعة.

ووثق التقرير 560 انتهاكاً بحق ممتلكات عامة وخاصة بينها 109 منشآت تعليمية، و108 دور عبادة، و72 جمعية ومنظمة خيرية وإنسانية، و54 مقراً حزبياً، و52 وسيلة إعلامية، و50 منشأة حكومية، و26 مرفقاً صحياً، و25 مقراً أمنياً وعسكرياً، و18 سكناً طلابياً في صنعاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا