• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  10:17     شرطة بنجلادش تبحث عن عائلة المشتبه به في تفجير نيويورك         10:32    إجازة رأس السنة الميلادية للحكومة الاتحادية يومي 31 ديسمبر و1 يناير    

الكواري يتقدم بالجولة الأولى واقتراع ثان اليوم

قطر تغازل إسرائيل للفــوز برئـاســة «اليـونسـكــو» !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 أكتوبر 2017

عواصم (وكالات)

خيمت الأزمة بين الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) ودولة قطر على معركة انتخابات المدير العام الجديد لـ«اليونسكو» خلفًا للبلغارية إيرينا يوكوفا التي تنتهي ولايتها أواخر أكتوبر الحالي. وحصل المرشح القطري حمد بن عبدالعزيز الكواري على 19 صوتاً من إجمالي 58 صوتا للدول الأعضاء بالمنظمة في جولة التصويت الأولى وسط تسريبات لمصادر عن قيامه بـ«تفاهمات مع إسرائيل» لدعمه مقابل ضمانات بعدم تداول قضايا القدس والمسجد الأقصى في المنظمة في حال فوزه بالمنصب.

ويتنافس في الانتخابات على مقعد الرئاسة 7 مرشحين. وجاءت الفرنسية أودريه أزولاي في المرتبة الثانية بحصولها على 13 صوتاً، بينما حلت مرشحة مصر السفيرة مشيرة خطاب في المركز الثالث بحصولها على 11 صوتاً. وحصلت مرشحة لبنان فيرا خوري على 6 أصوات، ومرشح الصين كيان تانغ على 5 أصوات. وحصل كل من مرشح أذربيجان فولاد بلبل أوغلو ومرشح فيتنام فام سان شاو، على صوتين. فيما لم يحصل الغواتيمالي جوان ألفونسو فونتسوريا على أي أصوات.

وقال مدير حملة المرشحة المصرية، السفير محمد العرابي، إن خطاب ستخوض انتخابات الجولة الثانية للمجلس التنفيذي. وأوضح لـ«موقع 24»، أن الجولة الثانية ستعقد اليوم وستكون هناك انسحابات لبعض المرشحين الذين سجلوا أصواتاً قليلة. وهناك اربع جولات تصويت تمتد حتى 12 من الشهر الجاري، وفي حال عدم حصول أي مرشح على 30 صوتًا على الأقل في أي جولة من الجولات الأربع الأولى، تجرى جولة خامسة وحاسمة (من دون هذه المرة شرط الأغلبية المطلقة)، ويشارك فيها الأول والثاني فقط في الجولة الرابعة. ومن المقرر أن يصادق المؤتمر العام لليونسكو، في 10 نوفمبر المقبل علي اختيار المجلس التنفيذي، حتى يباشر المدير العام الجديد للمنظمة مهام منصبه في 15 من الشهر نفسه.

وكانت صحيفة «فويس أوف أميركا» قالت إن الأزمة الخليجية من المتوقع أن تقوض فرص الكواري في الفوز. فيما قال موقع «ليجد» الفرنسي، إن الكواري يحاول إغراء القائمين على التصويت بالأموال، من خلال الوعد بحل أزمة التمويل للمنظمة. وكشفت مصادر مطلعة لـ«اليوم السابع» النقاب عن أن الكواري قدم ضمانات لإسرائيل بعدم تداول قضايا القدس والمسجد الأقصى في المنظمة حال فوزه في الانتخابات. وأضافت أن الكواري وعد مندوب تل أبيب كرمل كوهين بعدم إدراج أي مشروع تصويت خاص بفلسطين أو المقدسات الإسلامية في القدس حال تم اختياره مدير عام المنظمة، حيث تم التصويت سابقاً على اعتبار المسجد الأقصى كتراث إسلامي، وكذلك الحرم الإبراهيمي. وأضافت المصادر، أن الكواري طالب الأعضاء في المنظمة الأصدقاء لإسرائيل بالتصويت له خلال الجلسة.

وقال عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان المصري النائب خالد أبو طالب، إن السفيرة خطاب هي المرشحة الوحيدة التي تصلح لهذا المنصب، نظرا لخبرتها الدولية، لافتا إلى أن محاولة قطر بتزوير الانتخابات ليس له تأثير. وتابع في تصريح لـ«صدى البلد» أن قطر لا تنوي خيرا في أزمتها مع الدول العربية، كما أنها تسعى لتدمير الوحدة العربية ودعم الإرهاب قائلا: «قطر مش ناوية تجيبها البر»، لافتاً إلى أن ما تفعله من تزوير بريد إلكتروني باسم اليونسكو، وإرسال رسائل لدعم المرشح القطري في الانتخابات، يعد نوعاً من أنواع الإرهاب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا