• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

أعدت برنامج تطوير متكاملاً يتضمن تكثيف المحاضرات التثقيفية

«المنشطات» تطلب زيادة ميزانيتها إلى 3 ملايين درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 أكتوبر 2017

معتز الشامي (دبي)

رحبت الهيئة العامة للشباب والرياضة، بخطة لجنة مكافحة المنشطات ومشروعها الرامي إلى زيادة الوعي بمخاطر المنشطات ومكافحتها على مستوى أندية الدولة بجميع الألعاب، مع تطبيق الفحص الطبي على عينات عشوائية لعدة ألعاب فردية وجماعية، بخلاف التطبيق المستمر لمباريات دوري الخليج العربي للمحترفين.

وتفيد المتابعات، أن اللجنة كانت رفعت تصوراتها في الجوانب المالية المطلوبة لتنفيذ عدة برامج خلال العامين المقبلين، وطلبت زيادة ميزانيتها السنوية إلى 3 ملايين درهم، يتم رصدها لنشاطها، وهو أمر يختلف عما يرصد للجنة من ميزانية يدفعها اتحاد الكرة، لإخضاع مباريات الدوري للفحص الاعتيادي على المنشطات، والذي يجري بالفعل حالياً، ولكن بشكل أقل في عدد المباريات، وأصبح الفحص يجري على بعض مباريات الشهر وليس جميعها كما كان سابقاً.

على الجانب الآخر، حققت اللجنة الوطنية للمنشطات إنجازاً جديداً سجل باسم الدولة في منظمة اليونسكو، وذلك بحصولها على 95.2 نقطة من أصل 100 يتم من خلالها تقييم عمل اللجان والهيئات العاملة في مكافحة المنشطات في الحقل الرياضي، الأمر الذي يعكس تطوراً هائلاً في عمل اللجنة ودورها في زيادة الوعي والتثقيف بأخطار المنشطات ما وضع الإمارات في مرتبة متقدمة عالمياً في مجال مكافحة المنشطات.

ونفت اللجنة تكاسلها أو تراخيها في فرض الفحص على مباريات دوري الخليج العربي، وشددت على أن عمليات الفحص مستمرة على الرغم من تأخر حصول الهيئة على المبالغ المالية المخصصة من اتحاد الكرة، لهذا الغرض، حيث يتحمل الاتحاد التكاليف المرتبطة بفحص المنشطات.

من جانبه، أكد الدكتور أحمد الهاشمي رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات، حرص اللجنة على نشر ثقافة مكافحة المنشطات والتوعية بأخطارها تأصيلاً لمبدأ اللعب النظيف، وأشار إلى أن اللجنة تتجه لزيادة نشاطها بصورة كبيرة خلال المرحلة المقبلة، كما ستعمل لجلب مزيد من الخبراء والمحاضرين والمسؤولين عن التثقيف والدورات وورش العمل، وزيادة عدد تلك الورش في زيارات للأندية والاتحادات الرياضية بمختلف أنواعها.

وقال: «لدينا الكثير من برامج التوعية وورش العمل، التي ننظمها بين الحين والآخر، بالإضافة لمجموعة محاضرات، ما بين الهيئة والأندية، وأيضاً الاتحادات التابع لها في الألعاب الفردية والجماعية، كما أن هناك اهتماماً من هيئة الشباب والرياضة بتوفير كل ما يلزم لنجاح اللجنة الوطنية في مكافحة المنشطات ورصد ثقافة مكافحة المنشطات بين جميع قطاعات الرياضيين، وهو ما نشكر عليه مجلس إدارة الهيئة»

أما عن توقف مقابل المادي من اتحاد الكرة نظير توقيع الكشف على لاعبي دوري المحترفين، قال: «هذا الأمر لا يسبب أي مشكلات، لأن اللجنة تحصل على أموالها نظير تكاليف فحص العينات، وغيرها وفق العقد المبرم مع اتحاد الكرة، حتى لو تأخر ذلك، ولكن لا يوجد أي تكاسل من جانب اللجنة ولن يحدث ذلك، بل هناك اهتمام بتطبيق الفحص على مباريات الدوري، كما كانت سابقاً، ولكن بالتأكيد دون إعلان عن ذلك كما يكون الفحص لبعض المباريات في الشهر وليس كلها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا