• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

افتتاح مؤتمر ومعرض دبي لأمراض وجراحة الأذن

«الصحة» تستحدث تقنية لتشخيص مشاكل الأذن عبر حركة العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 أكتوبر 2017

سامي عبد الرؤوف (دبي)

استحدثت وزارة الصحة ووقاية المجتمع مؤخراً تقنية متطورة لقياس حركة العين بطريقة الفيديو والكاميرا، تساعد الطبيب في التشخيص الدقيق لمشاكل جهاز التوازن في أذن المريض.

وأوضحت الوزارة أن التقنية الجديدة عبارة عن نظارة تحتوي على كاميرا ترصد حركة العين لدى المريض، وموصولة بالكومبيوتر الذي يقوم بدوره بتحليل نسبة النقص في جهاز التوازن في الأذن لدى المريض.

وأوضح الدكتور أحمد العمادي استشاري علم الأعصاب والأمراض العصبية، المدير الطبي لمستشفى البراحة بدبي، رئيس مؤتمر ومعرض دبي لأمراض وجراحة الأذن وأعصاب الأذن، الذي افتتح أمس الأربعاء، أن تكلفة الجهاز تقدر بحوالي 400 ألف درهم، وتمكن الطبيب من تحديد نسبة النقص في جهاز التوازن، فضلاً عن تحديد مكان الخلل في الأذن اليمنى أو اليسرى للمريض.

وأشار العمادي، إلى أن مستشفى البراحة، يجري سنوياً نحو 100 جراحة كبرى، بمعدل عملية أو عمليتين أسبوعياً، وتشمل تلك الجراحات زراعة القوقعة، زراعات السماعات، جراحة عظمة الصدغ، جراحات ترقيع الطبلة وجراحة ترقيع عظيمات الأذن.

وذكر العمادي أن 50 في المئة من المرضى الذين لديهم مشاكل في الأذن يعانون من مشاكل التوازن مثل الدوخة والدوران، وتوفر الوزارة مختلف أنواع العلاجات للمرضى كالعلاج الفيزيائي أو الأدوية أو الجراحة، فضلاً عن استخدام أحدث التقنيات في فحص وتشخيص مشاكل التوازن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا