• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

خبراء يحذرون من أوهام تمدد بدعم «الإخوان» الإرهابية

استقواء قطر بإيران يهدد الأمن القومي العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 أكتوبر 2017

الرياض (مواقع إخبارية)

رأى خبراء أن استقواء النظام القطري بإيران، ومراوغته في الاستجابة لمطالب الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب (الإمارات والسعودية والبحرين ومصر)، يهدد الأمن القومي العربي. ونقلت صحيفة «الرياض» السعودية عن هؤلاء الخبراء قولهم «إن اجتماع كل من إيران وقطر والتنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية على التآمر ضد الدول العربية هدفه تحقيق أوهام التمدد وتوسيع النفوذ ولعب أدوار إقليمية على حساب دول كبرى في المنطقة كالسعودية ومصر».

وقال الخبير في الشؤون الدولية السيد رشاد، إن النظام القطري ينفذ أجندة أجنبية تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة العربية ومنطقة الخليج بصفة خاصة لصالح إيران التي تسعى جاهدة لخلق أذرع لها في الدول العربية تحتضن الإرهاب وتغذيه. وأضاف أنه ثبت بالأدلة أن النظام القطري يتعاون مع إيران في رعاية الإرهاب وإمداده بالتمويل اللازم لتنفيذ عملياته في الدول العربية مثل اليمن ومصر والمملكة وسوريا وليبيا، وأن قطر تعطي شرعية وهمية لجماعات وتنظيمات تمارس الإرهاب والقتل والتدمير ضد أبناء الوطن العربي.

واعتبر الباحث المتخصص في الشؤون السياسية بجامعة الزقازيق محمد عبد الله، أن النظام الحاكم في قطر يحاول خلق دور له أكبر من حجمه في المنطقة ليكون على الخريطة السياسية بالشرق الأوسط لإحساسه بصغر حجمه، وأشار إلى أن علاقات النظام القطري بدول تدعم الإرهاب مثل إيران تأتي في سياق الاستقواء بهذه الدول المارقة على أشقائها في الخليج. فيما أكد الباحث والمحلل السياسي رضا أبو بكر، أن استقواء النظام القطري بإيران ومراوغته في الاستجابة لمطالب الدول الأربع لإنهاء المقاطعة يهدد الأمن القومي العربي، وأضاف أنه لابد من التعامل مع قطر على أنها دولة تدعم الإرهاب، وأكبر دليل على ذلك رعايتها وحمايتها للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان الذي ثبت بالدليل القاطع تورطه في عمليات تهدف إلى زعزعة الاستقرار في كثير من الدول العربية.

وأضاف أن النظام الحاكم في قطر يقوم بتبديد ثروات الشعب القطري وتوجيهها لدعم الإرهاب بدلاً من توجيه تلك الأموال والثروات لصالح أبناء الدولة، لأن هذا النظام لا يتوانى في بحثه عن زعامة زائفة من خلال تمكين جماعات متطرفة تنفذ أهداف قطر في المنطقة، وهي أهداف تعمل وفقاً لأجندات أعداء الوطن العربي، لافتاً إلى أن النظام الحاكم في قطر ليس أكثر من مجرد قطعة شطرنج تحركها أياد خارجية لزعزعة الأمن والاستقرار في الدول العربية وبصفة خاصة إيران التي لا تكف عن السعي سراً وعلانية عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا