• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  04:14    استشهاد فلسطينيين اثنين بقصف لقوات الاحتلال الإسرائيلي على غزة     

عن قصة فردريش دورينمات وإخراج إقبال الشاروني

كريمة مختار والحريري يعيشان «بعد الخريف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أكتوبر 2017

القاهرة (الاتحاد)

«بعد الخريف».. تمثيلية اجتماعية إنسانية، تناولت عدداً من القضايا المهمة في مقدمتها الإخلاص والتفاني في العمل، وقدرة البعض على تحمل المسؤولية لدرجة أنهم ينسون احتياجاتهم الضرورية، إلى أن يمضي بهم قطار العمر ويكتشفوا أن من أفنوا حياتهم في خدمتهم ينشغلون بأنفسهم عنهم. دارت الأحداث حول «خليل» الذي عمل في مصلحة حكومية عقب تخرجه، ويهوى كتابة الشعر والأغنيات الهادفة، وعقب وفاة والده يتحمل مسؤولية شقيقاته الثلاث، ويرفض الزواج ليتفرغ لتربيتهن والإنفاق عليهن حتى يحصلن على مؤهلاتهن الجامعية، ويتزوجن وينجبن وتنشغل كل واحدة منهن بحياتها الخاصة وبأولادها، ويجد في صديقه الأعزب مثله - والذي يعمل معه في نفس المصلحة، ويقوم بتلحين عدد من الأغنيات - ملاذاً آمناً له، وذات يوم يمرض صاحبه مرضاً شديداً وينصحه الأطباء بضرورة الذهاب إلى المستشفى والبقاء به، نظراً لعدم وجود من يرعاه بالمنزل، وبعد مضي أيام قليلة يتوفى الصديق وهو ما يقلب حياته رأساً على عقب، ثم سرعان ما يمرض هو الآخر، وتتهرب شقيقاته من خدمته ورعايته لارتباطاتهن الكثيرة، ويدفعه هذا الأمر إلى ضرورة الزواج، ويقوم زميل له في العمل بمساعدة زوجته بترشيح أكثر من زوجة له، ويبدأ في مقابلة عدد من المرشحات له من مستويات وبيئات اجتماعية مختلفة، ولا يجد فيهن الزوجة المناسبة التي ينشد إكمال ما تبقى من حياته معها، وفي النهاية يكتشف أن جارته الأرملة التي قامت برعايته وخدمته منذ شبابه هي الأنسب له.

شارك في البطولة عمر الحريري الذي جسد شخصية «خليل»، وكريمة مختار «نرجس» جارته التي كانت زميلة وصديقة لشقيقات «خليل» والتي يتوفى زوجها بعدما تنجب منه ابنة تتفرغ لتربيتها وترفض الزواج حتى لا تنشغل عن رعايتها، وفي المقابل تتولى خدمة جارها إلى أن يتقدم للزواج منها، وليلى جمال وجسدت شخصية المطربة «سونيا» التي تعمل في الأفراح الشعبية والملاهي، وبمرور الوقت تتزوج من رجل أعمال يموت ويترك لها ثروة كبيرة، وتتوق إلى الزواج من «خليل»، الذي يرفض الزواج منها بداعي أنها كانت مجرد مرحلة في شبابه، ولا تصلح أن يكمل حياته معاً، كما شارك فيها عبد المحسن سليم الذي جسد شخصية الموسيقي «توفيق» صديق «خليل»، وعبدالعزيز خورشيد، وعادل أمين، وفاطمة مظهر، وأمل إبراهيم، عن قصة الكاتب السويسري فريدريش دورينمات وتمصير وسيناريو وحوار إبراهيم العربي وإخراج إقبال الشاروني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا