• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

«اتصالات» تعرض «تقنيات لأجل الخير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أكتوبر 2017

دبي (الاتحاد)

شكلت التقنيات المصممة لأجل الخير أحد أبرز جوانب التركيز في جناح «اتصالات» خلال أسبوع جيتكس للتقنية 2017 الذي اختتم أعماله أمس في دبي، حيث قدم مجموعة من التقنيات التحويلية المصممة خصيصاً لتحويل أنماط حياة أصحاب الهمم ومساعدتهم في حياتهم اليومية. كما كان جناح «اتصالات» منصة للكشف عن بعض تلك التقنيات للمرة الأولى.

 وينسجم العرض مع استراتيجية «اتصالات» لزيادة مستويات السعادة بين الأفراد في الدولة من خلال تقديم حلول وتقنيات قادرة على التأثير بشكل إيجابي في حياة الأفراد وإحداث تحول جذري فيها.

 وقال د. أحمد بن علي، نائب رئيس أول/&rlmالاتصال المؤسسي في «مجموعة اتصالات»: «أردنا من خلال عرض تلك التقنيات التحويلية في أسبوع جيتكس للتقنية هذا العام إبراز دورها وقدرتها على تغيير حياة الناس ونشر السعادة بين جميع فئات المجتمع. وفي اتصالات، نسعى جاهدين إلى العمل بما يتماشى مع معايير السعادة لمبادرة دبي الذكية وإعطاء الأولوية لتعزيز مستويات رضا وسعادة الأفراد. ومن هذا المنطلق، ركزنا في جيتكس لهذا العام على جلب تقنيات مصممة لأجل الخير من مختلف أنحاء العالم وتسليط الضوء على دورها في إحداث فرق في حياة أصحاب الهمم». وبدءاً من أول ساعة ذكية في العالم مزودة بتقنية «بريل»، ووصولاً إلى نظارة ذكية لشريحة المكفوفين وضعاف البصر من أصحاب الهمم، يمكن لهذه التقنيات التحويلية أن تحدث فرقاً كبيراً في حياة تلك الشريحة، وقد حظيت باهتمام كبير من قبل الزوار في المعرض. وتتميز الساعة الذكية (DOT Braille) بخفة الوزن والمرونة في التصنيع والتصميم. كما يمكن لنظارة «دريشتي» الذكية من «أكسنتشر» تقديم المساعدة من خلال التعرف على الأشياء وقول ما تراه من خلال الصوت للشخص الذي يرتدي النظارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا