• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

فالكاو ينفي التلاعب أمام بيرو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أكتوبر 2017

بوجوتا (د ب أ)

نفى رادميل فالكاو جارسيا، نجم المنتخب الكولومبي، وجود أي اتفاق مع لاعبي منتخب بيرو من أجل خروج المنتخبين متعادلين في المباراة التي جمعت بينهما في المرحلة الأخيرة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا. وصب التعادل الذي انتهت به المباراة التي لعبت في العاصمة البيروفية ليما في صالح كولومبيا بعد أن تأهلت مباشرة إلى المونديال بفضل هذه النتيجة، بعد أن احتلت المركز الرابع برصيد 27 نقطة، فيما بقت بيرو في المركز الخامس برصيد 26 نقطة لتتأهل إلى الملحق الفاصل أمام نيوزيلندا. وشوهد فالكاو خلال الدقائق الأخيرة من المباراة، وهو يتحدث مع بعض لاعبي بيرو، مما أثار التكهنات حول احتمالات عقد اتفاق على بقاء نتيجة التعادل بين الفريقين، وهو ما يعد أمراً مناسباً ويصب في مصلحة كل منهما. ولكن فالكاو أكد أنه لم ينقل للاعبي الفريق المنافس المعلومات التي كانت لديه عن نتائج باقي مباريات التصفيات، والتي كانت تلعب في التوقيت نفسه.

وقال فالكاو: «لقد كنا نعلم ما يجري في المباريات الأخرى، لقد كنا نلعب طبقاً للنتائج الأخرى». وجاء حديث فالكاو مع لاعبي بيرو ريناتو تابيا وكريستيان راموس، بعد استدعاء مدرب كولومبيا، خوسيه بيكرمان، لنجم فريقه للتكلم معه عند الخط الجانبي للملعب. ومن جانبه اعترف تابيا، نجم فينورد الهولندي، بأن حوارا جرى بينه وفالكاو داخل الملعب، وقال: «تكلمت مع رادميل وأخبرني أن كلانا تأهل، ولكن هذه هي كرة القدم ودائماً ما نرغب في تحقيق الفوز».  وفي تلك الأثناء كان المنتخب البرازيلي، الذي تأهل مبكراً في وقت سابق، متقدما بثلاثية نظيفة على تشيلي، فيما كانت فنزويلا متقدمة 1/&rlm&rlm صفر على باراجواي في أسونسيون. وخلال الدقيقتين الأخيرتين في المباراة، لم يخاطر لاعبو بيرو بالانطلاق في الهجوم، واحتفظوا بالكرة بين أقدامهم بتمريرات متكررة. ودعا رئيس الاتحاد الكولومبي، رامون خيسرون، إلى عدم تأويل الحديث الذي دار بين فالكاو وبعض من لاعبي بيرو بشكل سيئ، مشيراً إلى أنه من المعتاد في كرة القدم أن يقوم فريق بمحاولات الحفاظ على النتيجة التي تصب في صالحه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا