• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  04:14    استشهاد فلسطينيين اثنين بقصف لقوات الاحتلال الإسرائيلي على غزة     

جورج ويا لن يكون الأخير..

رياضيون لكن رؤساء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أكتوبر 2017

عمرو عبيد (القاهرة)

تولى أسطورة كرة القدم الليبيرية السابق، جورج ويا، مقاليد الحكم رسمياً في بلاده عقب إعلان فوزه بانتخابات الرئاسة الليبيرية، بعد محاولتين غير ناجحتين في 2005 و2011، ليصبح أشهر لاعب كرة قدم يصل إلى هذا المنصب، مثلما كان أحد أشهر وأفضل اللاعبين في تاريخ الكرة العالمية.

وإذا كان ويا هو الأبرز، فإن تاريخ رؤساء الدول يشير إلى ارتباط بعضهم بألعاب رياضية في مراحل عمرية صغيرة قبل التحول إلى المسار السياسي حتى الوصول إلى مقعد الرئاسة، ويأتي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في صدارة هذه القائمة، خاصة أنه يحمل الحزام الأسود، وهو أحد الدرجات رفيعة المستوى في اللعبة، وفاز بوتين بعدة دورات في لعبة الجودو في صباه ما بين عمر الـ 12 و الـ 14، كما التحق بالمنتخب الوطني الروسي للمصارعة في سان بترسبورج، وبلغ الرئيس الروسي درجات متقدمة للغاية في اللعبة، حيث وصل إلى مرتبة 6 دان، بجانب إجادته لحركات هاراي جوشي القاتلة، لدرجة أنه يمتلك حركة مميزة مسجلة باسمه بالفعل في اللعبة !

كما يُعَد الرئيس الأميركي السابق، جيرالد فورد، هو الرياضي الأشهر الذي نجح في بلوغ مقعد الحكم في الدولة العظمى، حيث قاد الولايات المتحدة الأميركية في الفترة بين 1974 و 1977 وهو الرئيس الثامن والثلاثون في تاريخ الدولة، ولم يكن فورد لاعباً عادياً في كرة القدم الأميركية في فريق جامعة ميتشجن، بل كان أبرز لاعبيه، خاصة أنه حصل على جائزة أفضل لاعب المسماة بـ MVP وتم اختياره ضمن منتخب النجوم، بعدها تلقى العديد من عروض الاحتراف من أكبر أندية الولايات المتحدة الأميركية، لكنه رفض وتحول إلى تدريب اللعبة في جامعة ييل قبل أن ينخرط في العمل السياسي، حتى ترقى وبلغ رئاسة الدولة.

ولأن لعبة كرة القدم الأميركية تعتبر نمطاً حياتياً أساسياً هناك في أغلب الجامعات، فقد مارسها بعض رؤساء أميركا ومنهم الرئيس الحالي، دونالد ترامب، الذي لعب لفريق الأكاديمية الحربية بنيويورك لمدة عام وقيل عنه إنه كان قوياً وسريعاً للغاية وأحد أفضل اللاعبين في هذا الوقت، كما برع في القيام بدور الرامي في لعبة البيسبول، وكذلك دوايت أيزنهاور الرئيس الرابع والثلاثون للولايات المتحدة بين عامي 1953 و 1961 الذي مارس البيسبول قبل وأثناء الالتحاق بالخدمة العسكرية في أكاديمية وست بوينت ولعب كظهير ومدافع، أما رونالد ريجان وريتشارد نيكسون، وكذلك جون كينيدي، فقد مارسوا اللعبة أيضاً بدرجات أقل.

المفاجأة أن جورج ويا لم يكن لاعب كرة القدم الوحيد في تاريخ رؤساء دول القارة الإفريقية، إذ يشير التاريخ إلى أن أول رئيس حكم الجزائر عقب استقلالها بين 1963 و 1965، وهو الرئيس أحمد بن بلة، لعب الكرة في مركز وسط الملعب، حيث بدأها في مسقط رأسه قبل الانتقال واللعب لفريق أولمبيك مارسيليا الفرنسي الشهير لمدة عام واحد، 1939 &ndash 1940، والطريف أنه سجل هدفاً في مباراة بكأس فرنسا، كما شارك مع المنتخب العسكري الفرنسي، وقت كان ضابطاً بالحرب العالمية الثانية !

وكشفت بعض التقارير الفرنسية عن كون الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، هو أحد لاعبي كرة القدم السابقين أيضاً، لكن في درجات الهواة، حيث لعب كظهير أيسر لفريق إكول نلي الذي يشارك ضمن دوري القطاعات الفرنسية، وكان ذلك في الفترة من 2004 حتى 2007 قبل أن يتوقف عن اللعب ويتفرغ للعمل السياسي، كما يُذكَر أن رئيس تركيا الحالي كان لاعباً محترفاً في الفترة من 1969 حتى 1982، حيث لعب في صفوف فريق قاسم باشا التركي.

وفي واقعة طريفة للغاية حدثت قبل ثلاث سنوات، أعلن فريق سبورت بويز البوليفي إدراج اسم رئيس الدولة ضمن لاعبي الفريق الذي كان يلعب في دوري الدرجة الأولى، ووُضِعَ اسم الرئيس إيفو موراليس ضمن لاعبي خط الوسط في الفريق في حدث تاريخي، حسب وصف رئيس النادي الذي قال إن الرئيس لاعب جيد جداً ومولع بكرة القدم، ورغم أنه بلغ وقتها سن الرابعة والخمسين، فإنه يتمتع بحالة بدنية ممتازة !

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا