• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

كاكا: فقدت المتعة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أكتوبر 2017

دبي (الاتحاد)

كثيرة هي التصريحات الصادمة من نجوم كرة القدم التي تعكس واقعاً لا يدركه الجميع أن السعادة والمتعة الحقيقية لا يمكن أن تدوم، وهو حال البرازيلي كاكا أفضل لاعب في العالم عام 2007، الذي قرر الرحيل عن فريق أورلاندو سيتي الأميركي بنهاية عقده الموسم الحالي، كاشفاً السبب وراء ذلك بفقدانه متعة كرة القدم !

 وفيما يعتبر كاكا صاحب أعلى أجر بين جميع لاعبي مسابقة الدوري الأميركي للمحترفين، فإن هذه الأموال لم تجعله يشعر بالمتعة الحقيقية في بلاد «العم سام»، وهو وضع طبيعي للاعب اعتاد أن يسمع صوت الجماهير العاشقة لكرة القدم في مدرجات السان سيرو مع ميلان، أو صيحات جماهير ريال مدريد.

 ورغم بلوغه عامه الـ35، لكن كاكا يتطلع لخوض موسم أو أكثر في الملاعب الكروية، ما بين العودة إلى بلاده البرازيل، أو الرحيل إلى مكان آخر، وكشف كاكا في حديثه أن عدم التجديد مع أورلاندو هو قراره الوحيد في هذه اللحظة، ولا يعلم ما سوف يحدث في المستقبل.

 وانضم كاكا إلى أورلاندو سيتي، بعد فترة قصيرة قضاها مع ساو باولو في 2014، قبل ثلاثة مواسم، وسجل معه 24 هدفاً في 73 مباراة.

 وبعد أن باتت حظوظ الفريق معدومة في التأهل إلى الدور النهائي، سيخوض نادي أورلاندو سيتي المباراتين المتبقيتين له في الدور التمهيدي لبطولة الدوري الأميركي لكرة القدم، واللتين ستكونان الأخيرتين للنجم البرازيلي قبل رحيله نهائياً كلاعب عن الفريق، وإن كان أبقى الباب مفتوحاً لتوليه منصباً فنياً أو إدارياً في السنوات المقبلة.

 ويعتبر كاكا من أبرز نجوم البرازيل الذين مروا على الكرة الأوروبية، حيث قاد ميلان لحصد لقب دوري أبطال أوروبا، وكان آخر لاعب ينال جائزة أفضل لاعب في العالم، قبل أن يحتكرها الثنائي الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو في السنوات الماضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا