• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

قدمتها المهيري على المنصة الدولية بالمعرض

مبادرات وأرقام صناعة الكتاب في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أكتوبر 2017

فرانكفورت (الاتحاد)

استهل قطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، مشاركته في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، بمحاضرة أقيمت أمس الأول على المنصة الدولية عن صناعة النشر في أبوظبي، تحدثت فيها شيخة المهيري مدير إدارة المكتبات في دار الكتب بالإنابة.

وقدمت المهيري عرضاً شاملاً عن واقع نشر الكتاب والمبادرات الحكومية والخاصة التي تدعم هذه الصناعة، وناقشت مع الجمهور آفاق النشر في الدولة.

واعتبرت أن قطاع النشر والمعلومات شهد نمواً كبيراً منذ 2013، وعزز ذلك عدد من المبادرات الحكومية الداعمة التي تم تطويرها في دائرة الثقافة والسياحة مثل معرض أبوظبي الدولي للكتاب ومعرض العين للكتاب، والدور المهم الذي يلعبه مشروع كلمة للترجمة في نقل العناوين العالمية إلى العربية، وجائزة الشيخ زايد للكتاب التي تقدر الكتب الفكرية، والجائزة العالمية للرواية العربية التي ساهمت في نقل الرواية العربية إلى مستويات عالمية، ومشروع قلم الموجه لنشر الأدب الإماراتي واحتضان الواعد من المواهب، والموسوعة الشعرية، والإصدارات المتخصصة، إلى جانب شراكات مع أطراف أخرى في هذا القطاع الحيوي.

وأشارت إلى مبادرات لنشر الكتب تقوم بها مؤسسات أخرى في أبوظبي مثل شركة أبوظبي للإعلام وtwofour54 مع توجه واضح نحو النشر الإلكتروني.ولفتت إلى بعض التشريعات المساندة لصناعة النشر حيث صادقت دولة الإمارات على القانون الدولي لحماية حقوق الملكية وتطبقه، كما أنها سنت قانوناً للقراءة أعطاها أولوية غير مسبوقة، وبحسب اتحاد الناشرين الإماراتيين يساهم قطاع النشر بـ820 مليون درهم في الاقتصاد الوطني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا