• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  04:14    استشهاد فلسطينيين اثنين بقصف لقوات الاحتلال الإسرائيلي على غزة     

خلال تسعة أشهر

«الاتحادية للمواصلات» تسجل 47 ألف بطاقة تشغيلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أكتوبر 2017

محمد الأمين(أبوظبي)

أصدرت مراكز خدمة المتعاملين في الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية 47052 بطاقة تشغيلية، وذلك منذ الأول من يناير وحتى نهاية سبتمبر 2017 منها 25164 جديدة، و21888 تجديداً كما جددت 2797 من الرخص التشغيلية الدائمة للمنشآت الوطنية.

وتجاوز عدد إجمالي البطاقات التشغيلية التي أصدرتها الهيئة حتى أبريل الماضي 82237 بطاقة تشغيلية منذ إطلاق المرحلة الثانية من قانون النقل البري سبتمبر 2014، حيث توقعت الهيئة أن يبلغ عدد المركبات المزمع إصدار بطاقات تشغيلية لها نحو 60 ألف مركبة، حسب الدراسة المعدة من جانبها قبل تطبيق قانون النقل البري.

وبدأ إصدار البطاقات التشغيلية للمركبات الوطنية التي تمارس النقل البري بين الإمارات والدول الأخرى، على مستوى مراكز خدمات المتعاملين التابعة لها في أبوظبي، ودبي، والشارقة، ورأس الخيمة، والفجيرة، في سبتمبر 2014، وذلك ضمن الضوابط التي حددتها اللائحة التنفيذية لقانون النقل البري في الدولة، في إطار تطبيق المرحلة الثانية من القانون الذي ينص على عدم جواز ممارسة النقل البري بين الإمارات والدول الأخرى إلا بوجود بطاقة تشغيلية.

يذكر أن المرحلة الثالثة من قانون النقل البري المتعلقة بالمنافذ الحدودية يتنظر أن تبدأ في وقت بعد إنهاء الإجراءات، حيث أكدت الهيئة أنه عند الانتهاء من هذه المرحلة ستكون الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، قد أكملت كل مراحل قانون النقل البري رقم 9 لعام 2011، الذي اهتم في مرحلته الأولى بآلية ترخيص المركبات، وإصدار رخص التشغيل وبطاقات المرور الجمركية، وتوفير قاعدة بيانات عن الشاحنات الموجودة، أو التي ستوجد داخل الدولة، من حيث أنواعها وقدراتها ومعايير عملها، فيما اهتمت المرحلة الثانية بالتشغيل، حيث كانت الشاحنات تعمل دون معرفة ملاكها، كما اهتمت بتصنيف الشاحنات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا