• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

«المزماة»: مساعي قطر للفوز برئاسة «اليونسكو» لن تنجح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أكتوبر 2017

أبوظبي (موقع 24)

أكد مدير مركز المزماة للدراسات والبحوث الإماراتي إبراهيم المقدادي، أن السياسة القطرية تجاه التحرك الدولي سواء من خلال تدويل أزمتها أو العمل على كسب الدعم لمواقفها دولياً، باتت مكشوفة، وهي تعتمد على اللوبي الصهيوني بشكل عام وعلى إسرائيل بشكل خاص للضغط على الولايات المتحدة للحصول على مساندة مطلقة في تحقيق غاياتها، كما أن قطر تمرر دائماً مواقفها بدعم من الكيان الصهيوني، وهو أمر بالتأكيد يتم تحت الطاولة. وأشار في تصريح خاص لـ«موقع 24» إلى أن ما تم تداوله مؤخراً على لسان الوزير المفوض في جامعة الدول العربية، والمستشار في منظمة (اليونسكو) عبلة إبراهيم، بشأن وعود مرشح قطر لرئاسة اليونسكو إلى إسرائيل بأنه سيعمل على حذف المسجد الأقصى المبارك من قائمة التراث الإسلامية، ليست جديدة، مؤكداً أن الدوحة قدمت في السابق عدة مشاريع للتخلي عن القضية الفلسطينية في سبيل كسب دعم اللوبي والكيان الصهيوني لها داخل الكونجرس الأميركي.

 وشدد على أن المساعي القطرية للفوز بانتخابات منصب الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، لن تنجح، وعزا أسباب الإخفاق المتوقع من قبله للمخططات القطرية في السيطرة على (اليونسكو)، إلى أن الدول الأربع الداعية لمكافحة للإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) لن تسمح بذلك، آملاً في أن يتحرك المجتمع الدولي أيضاً لمنع ذلك، لاسيما بعدما ثبت بالأدلة والبراهين القاطعة دعم قطر للإرهاب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا