• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

غارات مكثفة على الانقلابيين في نهم وعمران

مصرع 13 حوثياً بنيران «الشرعية» في شبوة وتعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أكتوبر 2017

عقيل الحلالي (صنعاء)

 قتل 13 متمرداً حوثياً، بينهم قياديان ميدانيان، وجرح آخرون، في معارك عنيفة مع قوات الشرعية اليمنية في محافظتي شبوة وتعز جنوب البلاد، فيما دمرت 25 غارة جوية للتحالف العربي أهدافاً ومواقع لميليشيا الحوثي الانقلابية وحلفائها في صنعاء ومحافظات شمالية. وقالت مصادر ميدانية في القوات الحكومية بشبوة لـ «الاتحاد»: «إن معارك عنيفة اندلعت فجر أمس الخميس في منطقة الصفراء ببلدة عسيلان شمال المحافظة، إثر هجوم كبير شنته الميليشيات على مواقع الجيش الوطني في المنطقة». وأكدت المصادر أن قوات الشرعية تمكنت من التصدي للهجوم بعد ساعات من الاشتباكات أسفرت عن مصرع وجرح العشرات من عناصر الميليشيا. وفي وقت لاحق الخميس، أعلن الجيش اليمني في بيان مصرع عشرة على الأقل من المتمردين الحوثيين خلال المواجهات في منطقة الصفراء بينهم القيادي الميداني بالجماعة الانقلابية، هاشم الحاج.

 وذكر البيان أن «قوات الجيش الوطني تصدت للهجوم ببسالة، وتمكنت من دحر العناصر الانقلابية، وأجبرتها على الانسحاب بعد مقتل القيادي الميداني في صفوف الميليشيا هاشم الحاج وتسعة آخرين وسقوط عدد كبير من الجرحى»، مشيراً إلى قائد قوات الجيش في جبهة الصفراء، العقيد الخضر الجعدني، قتل خلال الاشتباكات التي تخللها قصف جوي من الطيران العربي على مواقع المتمردين. ودمرت الغارات الجوية عدداً من آليات ومركبات ميليشيات الحوثي، وقتلت وأصابت عناصر مسلحة. كما دمرت غارتان مساء الخميس مواقع للميليشيات في منطقة يختل الواقعة غرب محافظة تعز (جنوب غرب)، وتشهد مواجهات متقطعة منذ شهور.

 وتزامن القصف الجوي مع تجدد الاشتباكات على الأرض بين القوات الحكومية وميليشيات الانقلاب في منطقة يختل الواقعة شمال مدينة المخا الساحلية المحررة في فبراير، وفي منطقة الهاملي شمال بلدة موزع المجاورة من جهة الشرق. كما دارت اشتباكات بين الطرفين في منطقتي البركنة والعارضة ببلدة مقبنة الواقعة شمال موزع على الطريق بين محافظة تعز وميناء الحديدة الاستراتيجي والمطل على البحر الأحمر. وأفاد مصدر ميداني في الجيش الوطني، بمصرع ثلاثة متمردين حوثيين وجرح سبعة آخرين خلال الساعات الأخيرة للاشتباكات في مقبنة.

 وقال مصدر محلي: إن مدنياً قتل مساء الأربعاء في قصف مدفعي للميليشيات على شارع الثلاثين جنوب غرب مدينة تعز عاصمة المحافظة. وأفشل مقاتلون محليون موالون للحكومة الشرعية، أمس، هجمات متفرقة لميليشيا الحوثي على مواقعهم في بلدة الزاهر بمحافظة البيضاء وسط البلاد». وقال مسؤول بالمقاومة الشعبية في البيضاء أمس: «إن ميليشيات الحوثي تواصل منذ أربعة أيام حصار منطقة «الزوبة» في شمال المحافظة، مع استمرار توافد تعزيزاتها العسكرية، تمهيداً لاقتحام المنطقة التي تعد واحدة من معاقل المقاومة في البيضاء».

 وشهدت جبهتا صرواح ونهم شرقي العاصمة صنعاء، أمس، اشتباكات عنيفة بين طرفي القتال، في حين أعلن المتمردون الحوثيون إطلاق قذائف مدفعية تجمع للقوات الحكومية في منطقة القتب بنهم، حيث أصابت ثماني غارات جوية للتحالف مواقع عديدة للميليشيات في منطقتي المدفون ومسورة جنوب غرب البلدة. وذكر بيان للجيش أن «معارك شرسة» بين الجيش الوطني والميليشيات الانقلابية دارت الخميس في مناطق المجاوحة، المدفون، بران، وجبل المنارة في نهم، مشيراً إلى أن الغارات الجوية للتحالف «كبدت الميليشيا الانقلابية قتلى وجرحى، علاوة على تدمير اليات ومعدات عسكرية».

 كما استهدفت غارة جوية صباح الخميس معسكر ضبوة الذي يسيطر عليه الحوثيون في بلدة سنحان جنوب شرق صنعاء، في حين دمرت ثماني غارات، ليل الأربعاء، مواقع متفرقة للميليشيات في بلدة حرف سفيان بمحافظة عمران الواقعة بين صنعاء ومحافظة صعدة، معقل المتمردين الحوثيين في أقصى شمال البلاد. وأفادت مصادر محلية في صعدة بشن طيران التحالف العربي غارتين على هدفين للميليشيات في بلدة الظاهر الحدودية مع السعودية في جنوب غرب المحافظة. وهاجم الطيران العربي، أمس، في 11 غارة على الأقل، مواقع وتعزيزات للميليشيات في مدينتي حرض وميدي الحدوديتين بمحافظة حجة المجاورة، بينما دمرت ضربة جوية هدفاً في منطقة  المعطن ببلدة بكيل المير شمال حجة، في حين استهدفت غارة مساء الخميس معسكر اللواء العاشر في بلدة باجل بمحافظة الحديدة غرب البلاد.