• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

التحقيق مع رئيس «بي أن» فصل جديد من فساد قطر الرياضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أكتوبر 2017

أ ف ب

قوضت تهم الفساد العديدة، التي تلاحق قطر ما كانت تعتبره الدوحة قوة ناعمة في مجال الرياضة.

أحدث هذه الاتهامات كانت إعلان مكتب المدعي العام السويسري، أمس الخميس، فتح تحقيق جنائي بحق القطري ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جرمان الفرنسي والرئيس التنفيذي لمجموعة «بي. أن. سبورتس» الإعلامية القطرية، والفرنسي جيروم فالك الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، على خلفية شبهات فساد في منح حقوق بث مباريات كأس العالم لكرة القدم.

ويعد الخليفي أبرز الوجوه الرياضية القطرية في الأعوام الماضية، وقاد صعود «بي. أن. سبورتس» إلى مصاف القنوات الرياضية عالمياً التي تعتبرها قطر إحدى الوسائل التي ساهمت في تعزيز صورتها الرياضية وحضورها على الساحة العالمية.

ويرى متخصصون بالشأن الرياضي أن هذه الاتهامات هي الأخيرة ضمن سلسلة طالت الدوحة.

ويقول الأستاذ المتخصص في مأسسة الرياضة في جامعة سالفورد البريطانية سايمون شادويك إن فتح التحقيق مع الخليفي «ليس حدثاً معزولاً، ويشكل جزءاً من سردية متواصلة حول قطر والفيفا».

وأعلن مكتب المدعي العام السويسري، أمس الخميس، أنه فتح منذ 20 مارس الماضي، تحقيقا بشأن فالك والخليفي على خلفية تهم تشمل «رشوة أفراد، والاحتيال (...) وتزوير مستند». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا