• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  04:08     الحريري أمام المئات من أنصاره: أنا باق معكم ومكمل معكم     

تشكيلات هندسية بعبارات النشيد الوطني تزين شوارع العاصمة

بدء بشائر الاحتفالات باليوم الوطني الـ«46» لاتحاد الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 أكتوبر 2017

هالة الخياط (أبوظبي)

«عيشي بلادي عاش اتحاد إماراتنا» عبارات بدأت تزين شوارع العاصمة أبوظبي احتفالا باليوم الوطني السادس والأربعين لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبدأت فرق بلدية مدينة أبوظبي منذ ساعات الصباح الأولى ليوم أمس بتزيين العاصمة وضواحيها بآلاف الأعلام والتشكيلات الهندسية الضوئية من الأنوار والعبارات التي ترسخ قيم الوطنية والانتماء والولاء للقيادة الحكيمة، وتعلي من معاني اليوم الذي وحد شعب الإمارات وأرسى أعظم وأنجح تجربة وحدوية في العالم العربي. وخصت البلدية «الاتحاد» بالصور الأولى لبدء تزيين العاصمة وضواحيها، مبينة أن التاريخ المتوقع لتشغيل الزينة سيكون يوم 22 نوفمبر المقبل ليستمر حتى 13 ديسمبر المقبل.

وبينت البلدية أن إضاءات الزينة تتضمن 4300 تشكيلة هندسية تحمل الرقم 46 تعبيراً عن عمر الاتحاد المديد، و2200 جهاز ضوئي موزعة على أشجار النخيل، وعدد 1400 حبل مضيء متحرك شبيه بقطرات الماء، بالإضافة إلى جهاز ضوئي مختلف الأحجام والأشكال من شعارات مستلهمة من النشيد الوطني وعبارات وطنية وأقوال، بالإضافة إلى تركيب ما يقارب 40 ألف علم قماش مقاس 120سم ×60 سم على أعمدة الإنارة المتوافر بها الهوك الخاص بالعلم بجميع الطرق الداخلية والخارجية والمدن الحديثة.

وتشتمل أعمال الزينة الضوئية على تركيب أشكال هندسية مستمدة من وحي المناسبة الوطنية ومعبرة عن ابتهاج المواطنين والمقيمين بهذه المناسبة الغالية، وبالوقت ذاته لإضفاء منظر جمالي يعكس على المدينة وضواحيها تألقاً وجمالاً أخاذاً بهذه المناسبة الغالية.

كما تشمل أعمال الزينة تشكيلات هندسية تحتوي على أعلام الدولة وتحمل الألوان الصحيحة لعلم الدولة، وتم تطوير الإنارة بأستخدام مواد مختلفة ومزجها ببعض حتى تم الوصول إلى أفضل الألوان الحقيقية لعلم دولة الامارات.

ولفتت البلدية إلى أن ما يميز الزينة لهذا العام أنه تم استخدام ألوان علم الدولة بكثرة بالتشكيلات الهندسية، وبعض المجسمات الهندسية مثل الحصان والقارب والصقر والمها بين الأشجار بالجزيرة الوسطى بمنطقة الكورنيش. وأوضحت البلدية أن التصاميم تعبر عن قوه وترابط اتحاد الإمارات السبع، وروعي بالتصاميم أن يتم مزج أبيات النشيد الوطني بتصاميم هندسية إسلامية وحديثة مستوحاة من الطبيعة.

وعلى صعيد خريطة انتشار زينة اليوم الوطني، أكدت البلدية أنها تشمل مدينة أبوظبي وضواحيها والمتمثلة في كورنيش أبوظبي، وشارع الملك عبدالله، وشارع المرور، والدوارات، والجسور، وشارع الشيخ راشد مع امتداد شارع المطار، وشارع الخليج العربي، والخالدية، وشارع الشيخ زايد، بالإضافة إلى المدن الجديدة كمدينة محمد بن زايد، ومدينة خليفة، ومدينة شخبوط، ومدينة بني ياس، والمفرق، ومدينة الشهامة القديمة والجديدة، ومدينة السمحة القديمة والجديدة.وأكدت البلدية أنها أولت أهمية كبيرة بشأن معايير الأمن والسلامة، حيث حرصت بلدية مدينة أبوظبي على استخدام أفضل أنواع الكابلات الكهربائية لإتمام مشروع الزينة وذلك حفاظاً على سلامة الجمهور، كما أن جميع المواد المستخدمة بالتشكيلات الهندسية الضوئية مصنوعة من مواد آمنة ومقاومة لجميع العوامل الجوية وذات معايير عالمية من حيث الأمن والسلامة، مؤكدة مراعاتها لعنصر الاستدامة وإعادة استخدام إضاءات الزينة من جديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا