• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م
  03:22     ماكرون يستقبل الحريري في الاليزيه    

من أعماله «سلام يا صاحبي» و«الإرهابي»

نادر جلال.. رائد أفلام الحركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 نوفمبر 2017

القاهرة (الاتحاد)

نادر جلال.. من أفضل مخرجي السينما المصرية، ترك بصمة كبيرة فيها من خلال عشرات الأفلام المهمة، كما اتجه في سنواته الأخيرة إلى الدراما التلفزيونية، وقدم مسلسلات اجتماعية وإنسانية وكوميدية واستخباراتية.

ولد في 29 يناير 1941، ونشأ في أسرة فنية، فوالده هو المخرج الراحل أحمد جلال ووالدته المنتجة ماري كويني، وسهلت له نشأته العمل بالتمثيل وهو صغير في أفلام «ماجدة»، و«أميرة الأحلام»، و«ابن النيل»، ثم في دراسته الإخراج لاحقاً في معهد السينما، وأيضاً في بدايته كمخرج، حيث كان يتعامل مع عناصر فنية يعرفها جيداً منذ طفولته، وعمل مساعد مخرج في العديد من الأفلام ومع كبار المخرجين، ومنها: «مبكى العشاق»، و«المتمردون»، و«القضية 68»، و«يوميات نائب في الأرياف» قبل أن يخرج أول أفلامه «غداً يعود الحب» لنور الشريف ونيللي 1972، وأخرج بعده 50 فيلماً ينتمي غالبيتها لأفلام الحركة «الأكشن»، ومنها: «بدور» لمحمود ياسين، ونجلاء فتحي، وكان أول فيلم يحقق له نجاحاً جماهيرياً كبيراً، بعدما قدم ثلاثة أفلام هي «غداً يعود الحب»، و«ولدي»، و«رجال يخافون الموت» كان فيها بعيداً عن رجل الشارع، ثم أخرج أفلام «جنون الحب»، و«أرزاق يا دنيا»، و«حسن اللول»، و«مهمة في تل أبيب»، ويعد من أكثر المخرجين تعاوناً مع عادل إمام نظراً للعلاقة الإنسانية والفنية الطيبة التي جمعتهما، وبلغ عدد أفلامه له 11 فيلماً، هي: «ولا من شاف ولا من دري»، و«سلام يا صاحبي»، و«خمسة باب»، و«واحدة بواحدة»، و«جزيرة الشيطان»، و«الواد محروس بتاع الوزير»، و«رسالة إلى الوالي» و«الإرهابي»، و«بخيت وعديلة»، و«بخيت وعديلة 2/‏ الجردل والكنكة»، وأنتج ثلاثة أفلام عبر مشواره، هي: «بدور»، و«أرزاق يا دنيا»، و«جزيرة الشيطان»، وتوقف بعدها بسبب ارتفاع تكاليف الأفلام وقلة مصادر التمويل، وحقق نجاحاً لا يقل عن نجاحه السينمائي حين اتجه إلى المسلسلات التي كون فيها ثنائياً ناجحاً مع رفيق دربه المؤلف بشير الديك، وأثمر تعاونهما مسلسلات «الناس في كفر عسكر» لصلاح السعدني، و«درب الطيب» لهشام سليم، ومحمود الجندي، و«أماكن في القلب» لتيسير فهمي، وهشام سليم، و«حرب الجواسيس» لهشام سليم، ومنة شلبي، و«عابد كرمان» لتيم حسن، كما تعاون مع سمير خفاجي، ويوسف معاطي في «عباس الأبيض في اليوم الأسود» ليحيى الفخراني، وحصل على العديد من الجوائز وشهادات التقدير والتميز، وتوفي عن 73 عاماً في 16 ديسمبر 2014.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا